“مسيّرة” تستهدف سيارة بإدلب.. حديث عن اغتيال قادة في تنظيم حراس الدين

جي بي سي نيوز 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

جي بي سي نيوز :- استهدفت طائرة مسيّرة (درون) سيارة على مدخل مدينة بنش بريف إدلب، في ظل حديث عن “اغتيال قياديين في تنظيم حراس الدين”.

وقال مصدر في إدلب، اليوم الاثنين إن المراصد العسكرية “رصدت طيران استطلاع مذخر بالتزامن مع الضربة التي استهدفت السيارة شرقي بنش”.

ولم ترد أي معلومات حتى اللحظة عما إذا كان هناك قتلى جراء الضربة الجوية، وعن هوية الطيران المسيّر.

 

في المقابل ذكرت حسابات “جهادية” عبر تلغرام أن الطائرة المسيرة استهدفت سيارة كانت تقل قادة في تنظيم “حراس الدين” المنتمي لتنظيم “القاعدة”.

وقال الباحث بشؤون الجماعات الجهادية، تشارلز ليستر عبر “تويتر”: “المصادر تعتقد أن السيارة المستهدفة كانت تقل 3 من قيادات حراس الدين”.

وسبق وأن شهدت محافظة إدلب في السنوات الماضية هكذا نوع من الضربات.

وكانت تستهدف بمجملها قيادات داخل تنظيم “حراس الدين”، والذي ينتشر بمجاميع صغيرة في شمال غربي سورية.

وتأسس تنظيم “حراس الدين”، في شباط/فبراير 2018 بعد أن تفكك الفرع الأصلي لتنظيم “القاعدة” في سورية، وشكل مع جبهة أنصار الدين وجبهة أنصار الإسلام “غرفة عمليات وحرض المؤمنين”.

وكان فريق التواصل التابع للخارجية الأمريكية نشر، عبر حسابه في “”تويتر”، في سبتمبر/ أيلول 2019، أن “جائزة نقدية تصل إلى خمسة ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات تقود لتشخيص ثلاثة من قادة جماعة حراس الدين التابع لتنظيم القاعدة الإرهابي في سورية”.

وقال الفريق إن “الشخصيات الثلاث كانوا ناشطين في تنظيم القاعدة لسنوات عدة، ولا يزالون يوالون زعيمه أيمن الظواهري”.

وكالات سورية 

أخبار ذات صلة

0 تعليق