تراجع معدل البطالة في أستراليا خلال الشهر الماضي

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أظهرت بيانات مكتب الإحصاء الأسترالي، الصادرة اليوم الخميس، تراجعا غير متوقع لمعدل البطالة في أستراليا خلال الشهر الماضي إلى 8ر6 في المئة رغم إغلاق مدينة ملبورن ثاني أكبر مدن أستراليا من حيث عدد السكان بسبب فيروس كورونا المستجد.

وأظهرت البيانات الصادرة اليوم انخفاض معدل البطالة بمقدار 7ر0 نقطة مئوية عن مستواه في يوليو الماضي حيث كان 5ر7 في المئة.

ووفر الاقتصاد الأسترالي خلال الشهر الماضي أكثر من 111 ألف وظيفة جديدة منها أكثر من 70 ألف وظيفة مؤقتة.

ورغم الزيادة في عدد الوظائف فإن عدد ساعات العمل خلال الشهر الماضي زادت بنسبة 1ر0 في المئة فقط عن الشهر السابق، في حين أنه أقل بنسبة 1ر5 في المئة عن عدد ساعات العمل في الشهر نفسه من العام الماضي.

وقال بيورن جارفيس رئيس إدارة إحصاءات العمل في مكتب الإحصاء إن "الزيادة الضعيفة في عدد ساعات العمل انعكست أيضا في قوة زيادة عدد الوظائف المؤقتة خلال الفترة من مايو إلى أغسطس الماضيين، والتي بلغت ثمانية أمثال الزيادة في عدد الوظائف الدائمة".

وكانت ولاية فيكتوريا الوحيدة التي سجلت تراجعا في التوظيف خلال الشهر الماضي، حيث خضعت مدينة ملبورن عاصمة الولاية لإجراءات إغلاق صارمة منذ بداية أغسطس الماضي بسبب تزايد عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد، مما أدى إلى ارتفاع معدل البطالة في الولاية من 8ر6 في المئة خلال يوليو الماضي إلى 1ر7 في المئة خلال أغسطس الماضي.

وذكرت وكالة بلومبرج للأنباء أن قدرة سوق العمل في أستراليا على امتصاص ضعف أداء الاقتصاد بسبب إجراءات الإغلاق ثاني أكبر مدن البلاد تمثل شهادة على نجاح برنامج الحكومة في دعم الوظائف والتي سيمتد حتى 2021 إلى جانب نجاح إجراءات التحفيز التي أطلقها البنك المركزي.

كان البنك المركزي الذي يبقي على سعر الفائدة بالقرب من صفر في المئة منذ مارس الماضي توقع أن يصل معدل البطالة في أستراليا في وقت لاحق من العام الحالي إلى 10 في المئة تقريبا.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق