وزير الخارجية الأردني : "داعش هزم لكن لم يدمر"

جي بي سي نيوز 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

جى بي سي نيوز - قال نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي، إن خطر الإرهاب ما يزال قائماً ويستدعي استمرار التحالف الدولي في جهوده لمحاربة الإرهاب الذي شكل خطراً جماعياً.
وأضاف الصفدي في الاجتماع الوزاري للمجموعة المصغرة للتحالف الدولي للقضاء على تنظيم داعش الإرهابي، والذي عقد اليوم الثلاثاء، عبر آلية الاتصال المرئي، باستضافة مشتركة من نائب رئيس الوزراء وزير خارجية بلجيكا صوفي ويلمز ووزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، إن التحالف الدولي لهزيمة داعش الذي تقوده الولايات المتحدة بفاعلية حقق إنجازات هامة، وقام بدور رئيسي في الجهود المشتركة لدحر الإرهاب. وشدد الصفدي على أنه، وكما قال جلالة الملك عبدالله الثاني، "داعش هزم لكن لم يدمر". وأضاف، "الخطر الأمني للإرهاب لا يزال كبيراً، وظلاميته التي تروج للكراهية تحدٍ آني ومستقبلي"، مشيرا إلى أن داعش والقاعدة يحاولان إعادة بناء قدراتهما في سوريا والعراق، والتنظيمات الإرهابية الأخرى تنشط في أفريقيا والشرق الأوسط وفي أماكن أخرى، ويستمر خطر نشر التطرف عبر الفضاء الافتراضي عالمياً.
وقال، إن "الحاجة للتحالف الدولي لهزيمة داعش ضاغطة اليوم كما كانت عندما سيطر (داعش) على آلاف الكيلومترات وقمع ملايين الناس"، مؤكدا أن "تماسك التحالف وتعضيده ضرورة لتحقيق الهزيمة المطلقة والدائمة للإرهاب".
وشدد الصفدي على ضرورة الاستمرار في الجهد العسكري ضد داعش ومنعه من إعادة بناء قدراته، وزيادة التعاون الاستخباراتي لإحباط عملياته الإرهابية "ومحاصرة قدرته على بث ظلاميته وتعريتها، سيما وأن الإرهاب بجميع أشكاله مسخ وخارج إنسانيتنا المشتركة".
وقال، إن "دحر الإرهاب يتطلب هزيمة سرديته وهذه جبهة يبذل الأردن جهوداً مكثفة فيها، بما في ذلك من خلال مسيرة العقبة"، مشددا على "أن الإرهاب ينمو في بيئات الفوضى والصراع واليأس، ما يجعل من حل الصراعات وإيجاد الأمل والفرص عاملاً أساسياً في هزيمته".
وأضاف، إنه يجب بذل جهود أكبر لحل الأزمات وإنهاء الصراعات وما يولده من غياب للأمل والمعاناة. وشدد الصفدي خلال الاجتماع، الذي شارك فيه رئيس وزراء العراق بكلمة مسجلة، على ضرورة تثبيت النصر الذي حققه العراق على الإرهاب من خلال دعم جهود الحكومة العراقية تثبيت الاستقرار وإعادة البناء. وأكد ضرورة تبني منهجية شمولية في محاربة الإرهاب بحيث تواجه الإرهابيين حيثما وجدوا وتكسب المعركة ضدهم في جميع الجبهات الميدانية والفكرية. وقال الصفدي إن "الأردن يبقى شريكاً ملتزماً بالعمل مع جميع أعضاء التحالف في هذه الحرب دفاعاً عن شعوبنا وعن مصالحنا وقيمنا الإنسانية المشتركة."وشارك في الاجتماع وزراء خارجية 30 دولة بالإضافة إلى أمين عام حلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ والممثل الأعلى للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية للاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل وأمين عام منظمة الانتربول يورغن شتوك.

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق