أكبر قضايا الرشوة في تاريخ الشركات العالمية

ارقام 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تعد الرشوة واحدة من أوجه الفساد العديدة، والتي يصعب السيطرة عليها رغم كل القوانين المفروضة لردعها، وذلك لأنها تحدث على كل المستويات، سواء على نطاق صغير مثلما يحدث عندما يرشو أحد السائقين ضابط مرور للإفلات من مخالفة عدم ارتداء حزام الأمان، أو نطاق كبير مثلما يحدث عندما تقوم شركة أدوية على سبيل المثال برشوة أطباء للترويج لمنتجاتها، وقد شهد التاريخ قيام العديد من الشركات الكبرى بتقديم رشاوى من أجل تحقيق مصالحها.
 

10- دايملر "Daimler"
 

 

دفعت شركة السيارات الألمانية "دايملر" 185 مليون دولار للولايات المتحدة الأمريكية لتسوية اتهامات بالرشوة والفساد عام 2010، حيث منحت الشركة مسؤولين أجانب أموالاً وهدايا في الفترة بين 1998 و2008 للحصول على عقود حكومية، ودفعت أكثر من 56 مليون دولار في نحو 200 مناسبة في 22 دولة على الأقل.
 

9- توتال "Total"
 

 

اتُهمت شركة النفط الفرنسية "توتال" والتي تعد من أكبر شركات النفط في العالم بدفع رشاوى عديدة، من بينها رشاوى في إيطاليا قدرها 15 مليون يورو عام 2008، ورشاوى في إيران قدرها 60 مليون دولار، وحققت هذه الرشاوى للشركة أرباحًا تزيد على 150 مليون دولار، إلا أنها دفعت غرامات في النهاية تبلغ نحو 400 مليون دولار بسبب فضيحة الرشاوى.
 

8- كيلوج براون آند روت "Kellogg Brown and Root"
 

 

تورطت شركة البناء الأمريكية "كيلوج براون آند روت" في دفع العديد من الرشاوى، من بينها رشاوى بمليارات الدولارات لمسؤولين نيجيريين للحصول على عقود أجنبية، ودفعت الشركة بسبب ذلك غرامات قدرها 402 مليون دولار، وحُكم على مديرها التنفيذي السابق بالسجن لمدة 30 شهرًا.

 

7- بي إيه إي سيستمز "BAE System"
 

 

اتُهمت شركة "بي إيه إي سيستمز" التي تعد واحدة من أكبر الشركات في مجال الصناعات الجوية والدفاعية بدفع رشاوى لبيع أسلحة للعديد من الدول من بينها تشيلي وتنزانيا وجنوب إفريقيا ورومانيا، إلا أن الشركة رفضت الاعتراف بدفع رشاوى، ورغم ذلك دفعت في النهاية 400 مليون دولار للولايات المتحدة الأمريكية، و30 مليون جنيه إسترليني للمملكة المتحدة؛ بسبب اتهامات بالفساد في الخارج.
 

6- صندوق "1MDB" الماليزي
 

 

وقعت فضيحة صندوق "1MDB" عام 2015، عندما اتُهم رئيس الوزراء الماليزي السابق نجيب رزاق بتحويل نحو 700 مليون دولار من صندوق التنمية الماليزي "1MDB" إلى حساباته المصرفية الخاصة، وقد عُثر على أصول وأموال بقيمة عشرات الملايين من الدولارات في منزل نجيب.
 

وبسبب الفساد وصلت ديون الصندوق إلى نحو 12 مليار دولار، من بينها نحو 3 مليارات دولار مستحقة لسندات صادرة عن الدولة، وقد لعب بنك "جولدمان ساكس" دورًا في هذه القضية، حيث ساعد على اختلاس الأموال عبر إصدار سندات بمليارات الدولارات.
 

5- أودبريشت "Odebrecht"
 

 

اعترفت شركة البناء البرازيلية "أودبريشت" بدفع رشاوى ليس في البرازيل فحسب، وإنما في 12 دولة أخرى، ودفعت الشركة في سبيل تأمين العقود رشاوى بلغت أكثر من 788 مليون دولار في جميع أنحاء أمريكا اللاتينية في الفترة بين 2001 وحتى 2016، وأدى ذلك إلى إصدار حكم بسجن مديرها التنفيذي لنحو 20 عامًا، كما تقدمت الشركة لاحقًا في عام 2019 بطلب إفلاس.
 

4- سيمنز "Siemens"
 

 

دفعت شركة "سيمنز" الألمانية رشاوى عديدة من أجل تأمين العقود، حيث تورطت في دفع رشاوى تزيد على 1.3 مليار دولار في ألمانيا وعدة دول أخرى، ودفعت "سيمنز" في النهاية غرامات قدرها أكثر من 800 مليون دولار للولايات المتحدة الأمريكية وألمانيا، وكانت هذه أكبر غرامة رشوة في ذلك الوقت عام 2008.
 

3- ترويكا لوندرومات"Troika Laundromat"
 

 

"ترويكا" ليست شركة واحدة، فمصطلح "ترويكا لوندرومات" أُطلق على نحو 70 شركة وهمية تأسست لغسل مبالغ ضخمة، وبسبب ذلك انتقلت مليارات الدولارات من روسيا إلى الدول الغربية، ودُفعت رشاوى لخلط الأموال النظيفة بالأموال القذرة، حتى لم يعد من الممكن التفريق بينهما.
 

2- جلاكسو سميث كلاين "GlaxoSmithKline"
 

 

واجهت شركة الأدوية البريطانية "جلاكسو سميث كلاين" غرامة قدرها 3 مليارات دولار، بعد تورطها في فضيحة التسويق لبعض الأدوية دون اعتماد رسمي، فضلاً عن قيامها بدفع رشاوى للأطباء للترويج لأدويتها على حساب المنافسين.
 

ورغم أن الـ 3 مليارات دولار مبلغ ضخم، إلا أن الكثير من الأشخاص اعتبروا ذلك غرامة صغيرة مقارنة بالمكاسب التي حققتها الشركة من بيع هذه الأدوية، والتي بلغت نحو 25 مليار دولار.
 

1- إيرباص "Airbus"
 

 

تصدرت شركة "إيرباص" الأوروبية قائمة أكبر قضايا الرشاوى في تاريخ الشركات، حيث دفعت الشركة غرامة قدرها أكثر من 5 مليارات يورو لفرنسا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية، في قضية تقديم رشوة لمسؤولين في عدة دول.

 

المصدر: إنسايدر مونكي

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق