عاجل.. الإفتاء تصدر بيانا بسبب عمرو أديب

الحكاية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

علقت دار الإفتاء على حالة الشماتة التي شهدتها بعض صفحات مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات بعد تعرض الإعلامي عمرو أديب لحادث سير في الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء.

 

وأكدت الدار أن الشماتة بالمصائب والابتلاءات التي تقع للغير –ومنها الحوادث والموت- ليس خُلُقًا إنسانيًا ولا دينيًا، والشامت بالموت سيموت كما مات غيره، والله تعالى قال عندما شمت الكافرون بالمسلمين في غزوة أحد: {إن يمسسكم قرح فقد مس القوم قرح مثله وتلك الأيام نداولها بين الناس} [سورة آل عمران: الآية 140].

 

واستشهدت الدار عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" بقول النبي صلى الله عليه وسلم: «لا تظهر الشماتة بأخيك فيعافيه الله ويبتليك»، رواه الترمذي.

وشددت الدار على أن الشماتة والتشفِّيَ في المُصاب الذي يصيب الإنسان أيًّا كان مخالفًا للأخلاق النبوية الشريفة والفطرة الإنسانية السليمة، فعند المصائب يجب الاعتبار والاتعاظ لا الفَرَح والسرور

وأصيب الإعلامي عمرو أديب في حادث سير بنطاق محافظة الجيزة وسط تجمع المارة فور رؤية الحادث وتوقف الحركة المرورية.

وكانت غرفة عمليات النجدة بالجيزة تلقت بلاغا يفيد بوقوع حادث سير بطريق دهشور وعلى الفور انتقل رجال المرور إلى مكان الحادث.

وتبين أثناء سير الإعلامى عمرو أديب بسيارته وقوع حادث تصادم مما أسفر عن إصابته وآخر مرافقه وتم نقل الإعلامي إلى مستشفى دار الفؤاد.

وقام رجال المرور بالمعاينة موقع الحادث للوقوف على ملابسات الحادث وانتقل فريق من رجال المباحث الجيزة ومفتشي قطاع الأمن العام لبيان عما إذا كان هناك شبه جنائية أم حادث سير طبيعي.

وتم تحرير المحضر اللازم وإخطار النيابة العامة لتولي التحقيقات. 

يشار إلى أن الإعلامي عمرو أديب يقدم برنامج الحكاية على إم بي سي مصر من الجمعة إلى الإثنين في تمام الساعة العاشرة مساءً.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق