أكبر 5 قطع من الماس في العالم

ارقام 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

يشتهر الماس منذ القدم باعتباره أحد أكثر الأحجار الكريمة قيمة، ويعد هذا الحجر المستخدم في صناعة الحلي أكثر الأحجار الكريمة شهرة وطلبًا في العالم.
 

ونظرًا لأن الماس يتطلب منذ لحظة اكتشافه وحتى وصوله إلى شكله النهائي للعملاء صبرًا ودقة ومهارة عالية، فإن عملية صنع الماس قد تستغرق سنوات أحيانًا، وتتنوع الماسات من حيث اللون والحجم.
 

1- ماسة اليوبيل الذهبي "Golden Jubilee "
 

 

تعد ماسة اليوبيل الذهبي التي تزن 545.65 قيراط أكبر ماسة في العالم، وكان وزن هذه الماسة ذات اللونين البني والأصفر755.5 قيراط حين اكتشفتها شركة الماس الشهيرة "دي بيرز" في جنوب إفريقيا عام 1986.
 

وقد عُهد بمهمة قطع الماسة إلى قاطع الماس الشهير غابرييل تولكوفسكي، والذي استغرق عامين لتصل إلى شكلها النهائي، وبعد اكتمال عملية قطعها عام 1990 أصبحت تزن 545.65 قيراط، وقد اشتراها مجموعة من رجال الأعمال التايلنديين عام 1995، وقدموها هدية لملك تايلاند الراحل بوميبول أدولياديج احتفالاً بالذكرى الخمسين لتوليه العرش، ومن هنا جاءت تسمية الماسة بـ "اليوبيل الذهبي".
 

2-  ماسة كولينان 1 "Cullinan I"
 

 

عُثر على ماسة كولينان في منجم "بريمير" بجنوب إفريقيا عام 1905، وكان وزنها في حالتها الخام يبلغ 3.107 ألف قيراط، وفي عام 1907 اشترت حكومة مقاطعة ترانسفال الاستعمارية الماسة وأهدتها إلى الملك البريطاني إدوارد السابع في عيد ميلاده.
 

وقد سميت الماسة على اسم مؤسس المنجم توماس كولينان، وعهد الملك إدوارد بمهمة قطعها إلى خبير قطع الماس جوزيف آشر، وفي شهر فبراير من عام 1908 قُطعت الماسة إلى تسع ماسات كبيرة و96 ماسة صغيرة، بينما بقيت قطعة ماس من الحجر الأصلي يبلغ وزنها نحو19.5 قيراط بدون صقل.
 

وأكبر قطعة من ماسة "كولينان" الأصلية هي ماسة "كولينان1" أو "نجمة أفريقيا الكبيرة" ذات الـ 74 وجهًا، والتي تم تقطيعها على شكل كمثرى، وتعد ثاني أكبر ماسة في العالم، ويبلغ وزنها 530.2 قيراط.

 

3- الماسة التي لا تُقارن "Incomparable Diamond"
 

 

عثرت فتاة صغيرة على هذه الماسة في ثمانينيات القرن الماضي في  جمهورية الكونغو الديمقراطية، وكانت تزن وهي في حالتها الخام 890 قيراطًا، وبعد عملية تقطيعها وتشكيلها التي استغرقت 4 سنوات، أصبحت تزن 407.48 قيراط.
 

وقد عُرضت هذه الماسة ذات اللون الأصفر فيما بعد في جناح التاريخ الطبيعي في معهد سميثسونيان في واشنطن العاصمة عام 1984، ولاحقًا استخدم صانع المجوهرات اللبناني الشهير معوض هذه الماسة لتتوسط قلادة "لاينكومبوربول دايموند" التي تزن 637 قيراطًا، والتي تعد ثاني أغلى قلادة في العالم، ويبلغ ثمن هذا العقد نحو 55 مليون دولار.
 

4- كولينان 2 "Cullinan II"
 

 

ماسة "كولينان 2" هي ثاني أكبر الماسات التسع التي قُطعت من ماسة "كولينان" الأصلية التي كان وزنها يبلغ 3.107 ألف قيراط في حالتها الخام، وتعد "كولينان 2" رابع أكبر ماسة في العالم، ويبلغ وزنها 317.4 قيراط، وتزين هذه الماسة، ذات الـ 66 وجهًا، التاج الملكي البريطاني "تاج الدولة الإمبراطوري"، وتُعرف أيضًا باسم "نجمة إفريقيا الثانية".

 

5- جراف ليسيدي لا رونا "Graff Lesedi La Rona"
 

 

عُثر على ماسة "جراف ليسيدي لا رونا" في نوفمبر عام 2015 في بوتسوانا، وكانت تزن في حالتها الخام 1.1 ألف قيراط، وقد بيعت هذه الماسة التي يبلغ عمرها نحو 2.5 مليار سنة إلى شركة المجوهرات البريطانية متعددة الجنسيات "جراف" في عام 2017.
 

واستغرق خبراء "جراف" 18 شهرًا لتقطيع وصقل الماسة، ونتج عن هذه العملية قطعة ماس "جراف ليسيدي لا رونا" التي تزن 302.37 قيراط، بالإضافة إلى 66 قطعة أخرى أصغر حجمًا، يتراوح وزنها بين أقل من قيراط إلى أكثر من 26 قيراطًا.

 

المصدر: إن إس إينرجي بيزنس

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق