متي ظهر السرطان أول مرة؟ .. "في عصر الفراعنة! "

الحكاية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

في 4 فبراير من كل عام، يحل اليوم العالمي للسرطان ، وهو ظاهرة سنوية ينظمها الاتحاد الدولي لمكافحة السرطان لرفع الوعي العالمي من مخاطر مرض السرطان، وذلك عبر الوقاية وطرق الكشف المبكر للمرض والعلاج. 

 

لكن هل تساءلت يومًا متى  تم اكتشاف السرطان لأول مرة؟ فعندما نسمع عن بعض أسباب السرطان، قد يبدو الأمر كما لو كان مرض السرطان حديثًا، ومع ذلك  فالسرطان أصاب الناس منذ قرون ولأسباب مختلفة تماما عن التي نعرفها حاليًا، فهو مرض قديم ورغم مرور ذلك الزمن، فلم يستطع الأطباء اكتشاف علاج جذري له حتى الآن.

 

اكتشاف السرطان

أقدم حالة موثقة من السرطان في العالم تعود إلى مصر القديمة عام 1500 قبل الميلاد، حيث تم تسجيل تفاصيل المرض على ورق البردي ، حيث وثقت ثماني حالات لأورام تصيب الثدي بحسب موقع verywellhealth.

تم علاجه بالكي الذي أتلف الأنسجة بأداة ساخنة تسمى "مثقاب الحريق"، كما تم تسجيل عدم وجود علاج للمرض ، فقط العلاج الملطف

.

هناك أدلة على أن قدماء المصريين كانوا قادرين على التمييز بين الأورام الخبيثة والحميدة، فوفقًا للنقوش ، تمت إزالة الأورام السطحية جراحيًا بطريقة مماثلة كما تمت إزالتها اليوم.

سر تسمية السرطان

الطبيب اليوناني أبقراط لم يكن هو مكتشف السرطان، لكنه له الفضل في تسميته، حيث استخدم  أبقراط الكلمتين اليونانيتين carcinos و carcinoma لوصف الأورام، وبالتالي أطلق على السرطان اسم  karkinos.

كانت المصطلحات اليونانية في الواقع عبارة عن كلمات استخدمت لوصف سرطان البحر، والذي اعتقد أبقراط أنه يشبه الورم، و على الرغم من أن أبقراط قد أطلق على المرض اسم "السرطان"، إلا أنه لم يكن بالتأكيد أول من اكتشف المرض.

فكان الطبيب اليوناني أبقراط يعتقد أن سبب الإصابة بالسرطان، هو أن الجسم يتكون من أربعة سوائل: الدم والبلغم والصفراء الصفراء والصفراء السوداء ، وكان يعتقد أن وجود فائض من الصفراء السوداء في أي مكان في الجسم يسبب السرطان.

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق