"انتظروا نيازك وبراكين والمسيخ الدجال".. نبؤات رامي مخلوف تثير سخرية السوريين

جي بي سي نيوز 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

ودعاهم إلى الخروج في 15 يناير الحالي والدعاء لمدة 40 يوما من أجل "الخلاص"، مؤكدا أنه إذا "إذا حصل براكين وزلازل ونيازك وفيضانات مغرقة إضافة إلى انهيارات مالية متسلسلة ووفيات بأعداد كبيرة، فنحن في عصر ظهور علامات يوم القيامة".

ولقد لاقى أحدث ظهور لمخلوف في "الفيسبوك" الكثير من السخرية والجدل لدى السوريين من المعارضين أو المؤيدين لنظام الأسد.

فقد غرد أحدهم قائلا إن كان رامي يبحث عن "معجزة" فعليه أن يسلم نفسه إلى محكمة الجنايات الدولية مع المليارات التي نهبها مع الشعب السوري، على حد تعبيره.

وقالت مغردة أخرى أن ابن خال الأسد يروج لـ"الفرضية الكارثية" التي تتنبأ بنهاية العالم لترويع الضعفاء، ولإحباط الرغبة المتزايدة لدى لناس في التغيير.

أما المغرد، تيم الحاج، فرأى أن مخلوف قد بدأ يرتدي "ثوب الأبله" لإسقاط إمكانية محاكمته بسب ما اقترف من جرائم بحق السوريين، مضيفا: "وإن كان لا يتقصد ذلك وطبيعته هكذا، فهذه والله كارثة، أن يكون هذا المخلوق سرق وعائلته أموال السوريين طوال كل تلك السنوات".

من جهتها، عبرت المغردة "رغد" عن سعادتها بما يحدث مع رامي مخلوف بتجريده من أمواله، مشيرة إلى أنه والنظام السوري كانا السبب وراء سجن النائب السابق رياض سيف الذي كشف الفساد" في فضيحة شركة الهاتف "سيرتيل".

تجدر الإشارة إلى رامي مخلوف كان يتمتع بنفوذ اقتصادي كبير في سوريا، قبل أن ينشب خلاف بينه وبين أسماء الأسد زوجة رئيس النظام السوري أدت إلى الاستيلاء على معظم شركاته والأموال داخل البلاد بحسب تقارير إعلامية.

وقد اعتاد مخلوف بين الفترة والأخرى الظهور عبر تسجيلات مصورة ليطالب بـ"إنصافه" وإعادة ما صودر منه من أملاك دون أن يلقى أي استجابه حتى الآن من ابن عمته، بشار الأسد.


إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق