صور.. بسمة وزوجها في جلسات تصوير حول العالم "بنسافر بالزمن"

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

لايف ستايل

بسمة الرفاعي وأسرتها

الأخبار المتعلقة

  • بالصور| جانيل موناي بإطلالة مستوحاة من الحضارة الفرعونية

  • صحيفة أمريكية: الملكة إليزابيث الثانية العاهل الرابع الأطول حكما في التاريخ

  • بعد 5 أعوام التاريخ يعيد نفسه.. أمريكية تنجب كل بناتها في "عيد الحب"

  • "فوتوسيشن وحفلة مجانية".. مواقف دعم "مصطفى" خلال حربه على كورونا

على كل شكل ولون وبالأزياء التي تناسب كل عصر يحاول الزوجان بسمة الرفاعي وعبد الرحمن فتحي، اكتشاف التاريخ وتوثيقه بجولات سياحية ورحلات إلى بلاد العالم، محاولين توثيق الحضارات بجلسات تصوير، وكأن آلة الزمن الإفتراضية تعيدهم إلى تلك العصور يعيشون بها ويكتشفون أسرارها وكواليسها.

"أنا بحب أجواء العصور المختلفة الفرعونية منها والحديثة، من حضارة وأزياء وثقافة، وتمنيت أن أعيش بها وكأنني ولدت بها وعشت تفاصيلها وأحداثها"، بهذة العبارة بدأت بسمة، الحديث عن جولاتها السياحية في كل بقاع العالم برفقة زوجها، خلال حديثها لـ"الوطن".

السفر عبر الزمن حلم يداعب خيالات الكثيرين، وكان ولا يزال موضوعًا خصبًا للعديد من روايات الخيال العلمي، التي تأتي في مقدمتها "آلة الزمن"، وهو ما سيطر على تفكير بسمة وزوجها، وكأنهما استمدا الفكرة من فيلم "سمير وشهير وبهير"، الذي سافر أبطاله عبر آلة الزمن إلى عصور مختلفة.

عصور عدة سافر إليها الزوجين، والتي ربما ارتبطت معهم بذكريات علقت في أذهانهم من خلال مشاهدة الأفلام القديمة والحديثة كل حسب العصر الذي يمثله، فربما كان من أحب العصور التي عاصرها الزوجين والمقربة لقلب بسمة، عصر الكونتسة والفيكتوري والأميرات، "سافرنا للعديد من الأماكن في كل بقاع العالم، ولكن هناك أزياء حينما ارتديتها شعرت وكأنني واحدة من تلك الحقبة، وبخاصة الأزياء الإنجليزية، كان هناك العديد من الأشكال والألوان ولكن كان هذا المحبب بالنسبة لي".

قصة حب بسمة وعبدالرحمن، والتي بدأت داخل الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، وشهدت عليها خلال عام 2012، التي تخطت الحواجز والبلاد، فهو من مدينة المنصورة في محافظة الدقهلية، وهي من محافظة الإسكندرية، وتوجت قصتهما بالنهاية السعيدة التي يفضلها العشاق وهو الزواج، والتي كانت بداية انطلاقهم في جولاتهم السياحية، "عملنا الفرح في مصر وقضينا شهر العسل في تايلاند واستقرينا في الإمارات".

بين الحين والآخر يحاول الزوجين ادخار الأموال التي تؤهلهم في الانطلاق بجولاتهم السياحية والسفر عبر آلة الزمن، "عبدالرحمن عارف إني بحب السفر، بنحوش طول السنة وبنسافر كل سنة مكان شكل، وبنكتشف الثقافات وأسرار الحضارات، وبنعلم طفلنا حب التاريخ والتمسك بأصولنا".

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق