ناسا تمنح عقدًا رئيسيًا لإعادة عينات الصخور من المريخ

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تم تجهيز Perseverance Rover التابع لناسا بأحدث معمل علمي تم إحضاره إلى كوكب آخر على الإطلاق، لذلك سيكون قادرًا على تحليل أي صخور وتربة يتم حفرها بدقة، ومع ذلك، لدى ناسا أيضًا شيء أكثر طموحًا في الاعتبار: إعادة عينات المثابرة إلى الأرض عبر مهمة إرجاع عينة المريخ.

 

اتخذت وكالة ناسا وشريكها في وكالة الفضاء الأوروبية (ESA) خطوة كبيرة في تلك المهمة، حيث منحت عقد نظام دفع صعود المريخ (MAPS) إلى شركة نورثروب جرومان سيستمز.

 

الآن بعد أن هبطت المثابرة في Jezero Crater، ستمضي العامين المقبلين في البحث

في المنطقة عن علامات الحياة، إذا وجدت صخورًا أو أوساخًا مثيرة للاهتمام، فسوف تخزنها في أوعية "شديدة التعقيم" غير ملوثة من أي مواد عضوية أرضية، ثم يتم وضعها في أنابيب وتخزينها داخل جسم العربة الجوالة.

 

تتضمن مهمة عودة المريخ إرسال مركبتين فضائيتين إلى المريخ، سيهبط المرء على الكوكب ويلتقي بالمركبة ويأخذ العينات، ثم يقلع ويدور حول المريخ (جزء "الإقلاع" هو المكان الذي يأتي فيه عقد MAPS)، ستلتقي المركبة الفضائية الثانية مع تلك

المركبة في مدار المريخ وتحمل العينات إلى الأرض.

 

كانت الخطة الأصلية هي إطلاق مركبة العودة في عام 2026، وهبوطها في عام 2028 وإعادة عينات المريخ إلى الأرض بحلول عام 2031، ومع ذلك، لا تزال هذه التواريخ في الهواء، بعد أن أوصت لجنة مستقلة بإتاحة المزيد من الوقت (والتكلفة) للمهمة.

 

تبلغ قيمة عقد شركة نورثروب جرومان 84.5 مليون دولار، وهو جزء صغير من ميزانية البعثة المقدرة الحالية البالغة 3.3 مليار دولار، ناسا حزينة لأنها تغطي "الدعم والمنتجات" لمهمة دفع الصعود MAPS وتحرك ناسا ووكالة الفضاء الأوروبية خطوة واحدة نحو تحقيق عودة عينة المريخ، ومع ذلك لتعقيد المشروع وحقيقة أنه لم تتم تجربته مطلقًا، فلا تتفاجأ إذا تم دفع هذه التواريخ والميزانيات.

إخترنا لك

0 تعليق