كاسبرسكي: 54 ألف مستخدم ضحايا برمجيات الملاحقة حول العالم في 2020

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

ما زالت برمجيات الملاحقة (Stalkerware) تمثل مشكلة كبيرة وفقًا لتقرير جديد صدر حديثًا عن شركة كاسبرسكي.

 

أظهر التقرير أن هذه البرمجيات، التي تُستخدم في المراقبة السرية لأحد الزوجين وتساعد في إذكاء العنف المنزلي، استهدفت ما مجموعه 53,870 مستخدمًا للهواتف المحمولة حول العالم في العام 2020.

 
يُظهر تقرير كاسبرسكي المعنون بـ "حالة برمجيات الملاحقة في 2020"، أن الوضع لم يتحسن كثيرًا مقارنة بالعام السابق؛ ففي 2019 اكتشفت كاسبرسكي 67,500 حالة استهداف لمستخدمي الهواتف المحمولة.

 

ومن المهم عند الحديث عن التحسينات أخذ

بداية أزمة جائحة كورونا في الحسبان، إذ غالبًا ما يستخدم أحد الزوجين برمجيات الملاحقة لمراقبة شريك حياته رقميًا، لذلك لم يكن من المستغرب أن يُظهر المنحنى السنوي للمستخدمين المتأثرين بهذه البرمجيات على مستوى العالم انخفاضًا بين مارس ويونيو 2020؛ المدة التي تزامنت مع عمليات الإغلاق في جميع أنحاء العالم، قبل أن تبدأ الأرقام في الاستقرار بعد ذلك عندما بدأت العديد من البلدان حول العالم في تخفيف قيود الإغلاق.
  
قال فيكتور تشيبيشيف رئيس فريق تطوير الأبحاث لدى كاسبرسكي، إن عدد المستخدمين المتأثرين ببرمجيات الملاحقة ظل مرتفعًا، مشيرًا إلى استمرار الشركة في الكشف عن إصابات جديدة كل يوم.

 

أضاف: "من المهم أن نتذكر أن هناك قصة حقيقية لشخص ما وراء كل رقم من هذه الأرقام، وأحيانًا ما يكون هناك طلب صامت للمساعدة، لذلك نحرص على لعب دورنا ضمن ما يجب أن يكون منظومة عمل مجتمعية ترمي إلى إنهاء استخدام برمجيات الملاحقة لتعميق فهم المشكلة، وعلى الجميع مشاركة ما يكتشفونه حتى نتمكن في إطار تلك المنظومة من تحسين القدرة على اكتشاف التهديدات وتقديم الحماية للمتضررين من العنف الرقمي".

0 تعليق