عبد ربه: نهاية رئيس الإسماعيلي تقترب.. النادي ليس «عزبة»

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أبدى حسني عبد ربه، نجم الإسماعيلي السابق، استياءه من كيفية التعامل معه أثناء مباراة الدراويش مع الاتحاد السكندري، التي جمعت بينهما مساء اليوم الإثنين، وذلك بعدما تعض للطرد ومنع من حضور اللقاء على حد وصفه.

وخسر الإسماعيلي أمام نظيره الاتحاد بثلاثة أهداف مقابل هدف، في الجولة الثالثة والعشرون من مسابقة الدوري المصري الممتاز.

وقال عبد ربه، في تصريحات تلفزيونية، عبر قناة "النهار": "كنت في القاهرة وعدت بسرعة كبيرة لأنني أشتقت لكرة القدم، وكنت أريد مشاهدة مباراة الإسماعيلي، وكنت أشعر بمنعي من دخول الاستاد بنسبة 2%، ولكن لم أتوقع أن يحدث هذا معي فعلا".

وواصل: "فرد أمن من استاد الإسماعيلي قال لي سأسمح لك بالدخول حتى لو تم رفدي، ثم قال لي بعدها الدنيا اتقلبت عليا لأنني سمحت لك بالدخول، وأبلغته بأنه لو حدث لك شىء سأدفع لك ضعف الراتب الذي تحصل عليه وتعمل معي في الأكاديمية".

أوضح: "الإسماعيلي ليس عزبة، خرجت من النادي وشعرت بكسرة بعد منعي من دخول الاستاد، الناس فرحت بالفوز على نادي طنطا في المباراة الماضية، ولكن لن نفرح إذا هبط الإسماعيلي للدرجة الثانية".

استكمل: "إبراهيم عثمان رئيس النادي نهايته تقترب بدون أن يشعر، وأعتقد أن رئيس مجلس الإدارة كان متواجدًا في المباراة".

وواصل: "أموت عندما أرى الإسماعيلي بهذا الشكل، أريد من وزير الشباب والرياضة التدخل، وما يفعله إبراهيم عثمان يقرب نهايته".

وشدد: "على جماهير الإسماعيلي أن تدافع عن ناديها، وليس حسني عبد ربه، بل ناديها الذي يتراجع يومًا بعد يوم بسبب هذا الشخص".

اختتم: "نطالب بعمل عضوية في النادي وهذا حق الجمهور من أجل التصويت، وأن يكون له حق اختيار من يمثل النادي الإسماعيلي، أنا ابن الإسماعيلي وجزء من تاريخه، ولن أترك حقي، وما حدث اليوم هو بداية نهاية رئيس الإسماعيلي".

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق