هاردن يلتحق بالأسطورة جوردان بنقاطه الستين

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

وحقق هاردن هذا الرقم رغم جلوسه طيلة الربع الأخير على مقاعد البدلاء بعد أن أنهى فريقه الربع الثالث وهو في المقدمة 127-73، وكان على بعد نقطة واحدة فقط من رقمه القياسي الشخصي (61).

وأصبح هاردن الذي سجل 16 من محاولاته الـ24، بينها 8 من خارج القوس و20 من أصل 23 رمية حرة وأضاف أيضا 8 تمريرات حاسمة، رابع لاعب يسجل 50 نقطة أو أكثر في 20 مناسبة، خلف الأساطير ويلت تشامبرلاين (118 مرة) وجوردان (31) وكوبي براينت (25).

كما أنها المرة الرابعة التي يصل فيها هاردن إلى حاجز الستين نقطة أو أكثر خلال مسيرته، معادلاً جوردان في المركز الثالث خلف تشامبرلاين (32 مرة) وبراينت (6).

وتطرق هاردن إلى الإنجاز الذي وضعه في مصاف الأساطير، بالقول "هذه هي العظمة بحد ذاتها. أنا أحاول الوصول الى مستوى هؤلاء الأشخاص (تشامبرلاين وجوردان وبراينت). أمل عندما أضع حداً لمسيرتي، أن يتم ذكر اسمي بين هذه المجموعة إلى الأبد".

ودخل هاردن إلى اللقاء مع معدل 37,7 نقطة في المباراة الواحدة هذا الموسم، وخرج منه بتسجيله 40 نقطة أو أكثر للمباراة الثامنة هذا الموسم.

وأشاد مدرب هيوستن مايك دانتوني بهاردن، قائلا "أمر لا يصدق، إنه (الإنجاز) ككل شيء يفعله"، في وقت رأى زميله أوستن ريفرز أن "ما يقوم به لم يشاهده أحد سابقاً. صديقي سجل 60 نقطة ولم يشارك حتى في الربع الرابع. أذكروا أي لاعب بإمكانه فعل هذا الأمر في الوقت الحالي".

وصعد هيوستن الذي برز فيه أيضاً بن ماكليمور (24 نقطة مع 13 متابعة) وراسل وستبروك (15 نقطة مع 8 متابعات و8 تمريرات حاسمة)، إلى المركز الرابع في المنطقة الغربية على حساب دالاس مافريكس بتحقيقه فوزه الثالث عشر في 19 مباراة حتى الآن، فيما مني أتلانتا بهزيمته العاشرة توالياً والسادسة عشرة في 20 مباراة رغم النقاط الـ37 والتمريرات الحاسمة السبع لتراي يونغ.

توقف سلسلة أنتيتوكونمبو       
          
وعلى غرار هاردن، واصل العملاق اليوناني يانيس أنتيتوكونمبو تألقه وقاد ميلووكي باكس لتعزيز صدارته للمنطقة الشرقية وتحقيق فوزه الحادي عشر تواليا والـ17 في 20 مباراة، بحسمه مواجهته مع ضيفه تشارلوت هورنتس بفارق كبير جداً 137-96.
وسجل أفضل لاعب في الموسم الماضي 26 نقطة في غضون 20 دقيقة، لكن سلسلة الـ"دابل دابل" توقفت عند 19 مباراة بعد أن اكتفى بتسع متابعات فقط نتيجة جلوسه على مقاعد البدلاء لأكثر من نصف اللقاء (لم يشارك بتاتا في الربع الأخير) بسبب الهيمنة المطلقة لفريقه.

ولن يتمكن اليوناني بالتالي من محاولة الوصول إلى رقمي بيل وولتون وكريم عبد الجبار اللذين حققا "دابل دابل" لـ34 و29 مباراة على التوالي في مستهل موسمي 1976-1977 و1975-1976 مع بورتلاند ترايل بلايزرز ولوس أنجليس ليكرز توالياً.

وشعر مدرب ميلووكي مايك بودنهولتزر بالأسف لهذا الأمر، قائلاً "كان يتوجب عليه أن أبقيه" في المباراة، مضيفا "يقوم بأمور مذهلة والمزيد قادم. نحاول التحدث معه بشأن ابقائه في صحة جيدة وفي أفضل وضع مدني ومدى أهمية هذه المسألة".

لكن انتهاء هذه السلسلة لم يؤثر على معنويات العملاق اليوناني الذي أكد "لست مبنيا بهذا الشكل. لست مبنيا حول الاحصاءات. من البديهي أني موجود هنا من أجل الفوز" الذي عزز به فريقه السبت سجله في المركز الثاني في الترتيب العام خلف لوس أنجليس ليكرز (17-3 للأول و17-2 للثاني).

ووصل تسعة من لاعبي ميلووكي إلى حاجز العشر نقاط أو أكثر، ما سمح لصاحب الأرض في حسم اللقاء بهذه النتيجة الكاسحة وتحقيق أفضل نتيجة له خلال شهر واحد بعد أن سجل فوزه الخامس عشر في تشرين الثاني/نوفمبر مقابل هزيمة واحدة فقط تعرض لها على يد يوتا جاز بسلة في الثانية الأخيرة.

وفي مباراتين أخريين، عاد ساكرامنتو كينغز من بعيد وعوض تخلفه أمام ضيفه دنفر ناغتس بفارق 17 نقطة وخرج منتصراً 100-97 بعد التمديد، وذلك بفضل هاريسون بارنز الذي لعب دوراً حاسماً في الهزيمة الرابعة فقط للضيوف هذا الموسم من أصل 20 مباراة، وذلك بتسجيله 6 من نقاطه الـ30 في الشوط الإضافي.

كما لعب بادي هيلد دورا أساسيا في الفوز الثامن فقط لأصحاب الأرض هذا الموسم، بتسجيله رميتين حرتين في آخر 9,5 ثانية من الشوط الإضافي.

وقاد الكاميروني جويل إمبيد فريقه فيلادلفيا سفنتي سيكسرز لفوزه الرابع عشر في 20 مباراة بتسجيله 32 نقطة مع 11 متابعة و4 تمريرات حاسمة أمام إنديانا بايسرز الذي خسر خارج ملعبه 116-119.
 

أخبار ذات صلة

0 تعليق