مدرب نيوكاسل يخشى الأسوأ بعد أزمة إصابات أمام ولفرهامبتون

الكويتية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

هذا المحتوى من : رويترز

قال مدرب نيوكاسل يونايتد ستيف بروس إنه يخشى الأسوأ بعدما أصيب ميغيل ألميرون وآلان سانت-ماكسيمين خلال التعادل 1-1 مع ولفرهامبتون واندرارز في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.
وتقدم نيوكاسل بهدف في الدقيقة 52 بعدما فقد جهود ألميرون بين الشوطين بسبب الإصابة، وخرج بعد ذلك سانت-ماكسيمين وإميل كرافت للسبب ذاته، ليضطر الفريق إلى الدفاع بشكل كبير، ويتعادل ولفرهامبتون بواسطة روبن نيفيز في الدقيقة 73.
وسدد ألميرون كرة في القائم في الشوط الأول قبل أن يتعرض للإصابة، بينما سجل سانت-ماكسيمين هدفاً ألغاه الحكم بسبب التسلل قبل أن يخرج بسبب إصابة عضلية تبدو في الفخذ في الدقيقة 63.
وقال بروس لشبكة سكاي سبورتس: "من المبكر جداً الحديث عن الأمر لكن بالنسبة للاعب مثل ميغيل على وجه التحديد، فإن خروجه ووجوده في هذه الحالة، فإنني أخشى الأسوأ".
وأضاف: "في أول نصف ساعة وحتى إصابة (ألميرون) كنا نلعب بشكل رائع، صنعنا أربع فرص لكن لسوء الحظ لم نستغل أي فرصة".
وتابع: "الإصابات أثرت علينا لكننا صنعنا ما يكفي من الفرص لتسجيل الأهداف لكن لسوء الحظ لم نستغل ذلك".
وواصل بروس: "نحن محبطون لأننا صنعنا فرصاً خطيرة.. صنعنا ثلاث فرص رائعة ثم حصلنا على فرصة من جويلينتون قبل عشر دقائق من النهاية، هذه نفس القصة إذا صنعت الفرص ولم تستغلها في الدوري الممتاز فإنك ستتعرض للعقاب".
وشعر مدرب ولفرهامبتون نونو إسبيريتو سانتو بالسعادة بطريقة لعب فريقه رغم الخروج بنقطة واحدة.
وقال مدرب ولفرهامبتون: "لا أنظر كثيراً إلى النتيجة، أهتم بشكل أكبر بالأداء.. توقعاتنا عالية ونتوقع الكثير من اللاعبين".
وأصبح نيوكاسل في المركز 17 بفارق أربع نقاط عن منطقة الهبوط، بينما يأتي ولفرهامبتون في المركز 13.

0 تعليق