مجلس الوزراء: 322 ألف شخص تلقوا لقاح كورونا في الكويت حتى الآن

الكويتية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

هذا المحتوى من : كونا

عقد مجلس الوزراء اجتماعه الأسبوعي بعد ظهر اليوم في قصر السيف برئاسة سمو الشيخ / صباح خالد الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء وبعد الاجتماع صرح وزير الخارجية ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الشيخ الدكتور / أحمد ناصر المحمد الصباح بما يلي: "بمناسبة ذكرى الإسراء والمعراج والتي تصادف يوم الخميس القادم يتقدم مجلس الوزراء في مستهل أعماله بأسمى آيات التهنئة والتبريكات لمقام حضرة صاحب السمو الأمير وسمو ولي العهد حفظهما الله ورعاهما وللشعب الكويتي الكريم.
ثم استمع مجلس الوزراء إلى شرح قدمه وزير الصحة الشيخ الدكتور / باسل حمود الصباح حول آخر التطورات المتعلقة بوباء كورونا على المستويين الإقليمي والدولي بالإضافة إلى مستجدات الوضع الصحي في البلاد من واقع البيانات والإحصاءات الخاصة بأعداد حالات الإصابة والوفاة ومن يتلقى العلاج في العناية المركزة والتي مازالت تشهد ارتفاعا مع تراجع نسبة الشفاء كما أن نسبة النتائج الإيجابية مرتفعه مقارنة بعدد المسوحات وهو مؤشر خطير يكشف عن تفشي المرض بشكل سريع كما أحاط المجلس علما بما وصلت إليه حملة التطعيم ضد فيروس كورونا حيث تم إتمام تطعيم جميع المسجلين في النظام لتلقي اللقاح من المواطنين والمقيمين من عمر 65 سنة فما فوق وبلغ عدد الذين تلقوا اللقاح في دولة الكويت عدد 322 ألف شخص حتى الآن.
وبهذا الصدد دعا مجلس الوزراء المواطنين والمقيمين كافة إلى مواصلة التعاون والالتزام بالاشتراطات الصحية والإجراءات الاحترازية لنتمكن جميعا من اجتياز هذه الجائحة بأفضل النتائج بإذن الله.
هذا وقد تدارس مجلس الوزراء توصيات اللجنة الوزارية لطوارئ كورونا وقرر مجلس الوزراء الاتي: أولا: تكليف وزير الدولة لشؤون مجلس الأمة بالتنسيق مع وزارة الصحة لاستعجال مشروع قانون تعديل بعض أحكام القانون رقم (8) لسنة 1969 بالاحتياطات الصحية الوقائية من الأمراض السارية واعتباره من أولويات مشاريع القوانين.
ثانيا: تكليف وزارة التجارة والصناعة بالتنسيق مع كل من (وزارة الشؤون الاجتماعية والتنمية المجتمعية - بلدية الكويت) بتنفيذ نظام حجز المواعيد لدخول الجمعيات التعاونية الاستهلاكية خلال فترة حظر التجوال الجزئي في البلاد على أن يسمح بالتسوق بنظام المواعيد من الساعة الخامسة مساء وحتى الساعة العاشرة مساء.
وقد عبر مجلس الوزراء عن شكره وتقديره للعاملين في وزارة التجارة والصناعة والشركة الكويتية للتموين واتحاد الجمعيات التعاونية الاستهلاكية على جهودهم المبذولة لتوفير الاحتياجات اليومية للمواطنين والمقيمين من كافة السلع الأساسية والمواد الغذائية في ظل الظروف الراهنة لانتشار فيروس كورونا وفرض حظر التجول الجزئي وتأمين المخزون الاستراتيجي في البلاد.
ومن جانب آخر قرر مجلس الوزراء قبول التبرع المقدم من السيد / عماد محمد عبدالرحمن البحر لمشروع تصميم وإنشاء وتنفيذ مركز (مستشفى) جراحة المخ والأعصاب بجوار مستشفى الصباح الجديد بقيمة (10) ملايين دينار كويتي.
وقد عبر مجلس الوزراء عن شكره وتقديره لهذه المبادرة السخية وما تجسده من قيم سامية جبل عليها أبناء المجتمع الكويتي في التلاحم والحرص على العطاء لمصلحة الوطن العزيز.
كما وافق مجلس الوزراء على مشروع مرسوم بتعيين السفير / مجدي أحمد الظفيري – نائبا لوزير الخارجية وقرر رفعه لسمو نائب الأمير حفظه الله.
ثم بحث مجلس الوزراء الشؤون السياسية في ضوء التقارير المتعلقة بمجمل التطورات الراهنة في الساحة السياسية على الصعيدين العربي والدولي حيث عبر مجلس الوزراء عن ادانته واستنكاره الشديدين لاطلاق الميلشيا الحوثية طائرة مسيرة على ميناء ورأس تنوره ومرافق شركة أرامكو في الظهران بالمملكة العربية السعودية مؤكدا بأن مواصلة الميلشيا الحوثية ارتكاب جرائمها النكراء تجاه المدنيين والمنشات المدنية في المملكة العربية السعودية عبر إطلاق الطائرات المسيرة المفخخة يعد تصعيدا خطيرا وانتهاكا صريحا يستهدف أمن واستقرار المملكة العربية السعودية الشقيقة وتجاهلا للجهود الدولية المبذولة لانهاء الحرب في اليمن بالطرق السلمية واحلال السلام في المنطقة داعيا المجتمع الدولي مجددا إلى التحرك بشكل فوري وسريع لردع هذه الجرائم النكراء ووضع حد لها كما أعرب مجلس الوزراء عن وقوف دولة الكويت إلى جانب المملكة الشقيقة وتأييدها لكافة الإجراءات التي تتخذها لحماية أمنها واستقرارها".

0 تعليق