صاحب السمو: علينا استشعار نعمة التحرير وعودة وطننا ينعم بالأمن ...

الكويتية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

هنأ صاحب السمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد، حفظه الله ورعاه، إخوانه وأبناءه المواطنين الكرام والمقيمين على أرض الكويت الطيبة بالذكرى الستين للعيد الوطني والذكرى الثلاثين ليوم التحرير، مقدرا سموه، رعاه الله، ما أبداه المواطنون من مظاهر الفرحة والابتهاج بهاتين المناسبتين العزيزتين وعلى ما عبروا عنه من روح وطنية عالية جسدت ولاءهم ووفاءهم للوطن العزيز وأبرزت روح الأسرة الكويتية الواحدة المتآلفة والمتوادة، مستذكرا سموه، حفظه الله، الآباء المؤسسين الذين سلموا أمانة حمل المسؤولية للمضي قدما في بناء الوطن والنهوض به، مضيفا سموه أن ما يحتمه واجب الوفاء والعرفان هو استذكار فقيد الوطن العزيز صاحب السمو الأمير الراحل الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، طيب الله ثراه، وتغمده برحمته وأسكنه فسيح جناته وما قام به من جهود عظيمة وإنجازات مشرفة للوطن العزيز وللمواطنين ولدوره المشهود في مواجهة الغزو الغاشم والتي ستظل دائما ماثلة في ذاكرة المواطنين وخالدة في سجل تاريخ الوطن العزيز كما استذكر سموه، حفظه الله ورعاه، بالفخر والاعتزاز شهداء الوطن الأبرار وأسراه ومفقوديه الذين ضحوا بأنفسهم الأبية ودمائهم الزكية دفاعا عن تراب الوطن الغالي والذود عنه مبتهلا سموه إلى الباري عز وجل أن يتغمدهم بواسع رحمته ومغفرته وأن يسكنهم فسيح جناته وينزلهم منازل الشهداء.
ودعا سموه إخوانه وأبناءه المواطنين الكرام إلى استشعار نعمة التحرير التي أفاء الله بها على الوطن العزيز وعودته محررا ينعم بالأمن والطمأنينة تسود أبناءه الألفة والمودة وإلى تسخير كافة الإمكانيات والجهود للنهوض بالوطن العزيز والارتقاء به، كما أشاد سموه بالتغطية الإعلامية الواسعة التي قامت بها مختلف وسائل الإعلام الرسمي والخاص لإبراز هاتين المناسبتين الوطنيتين والاحتفاء بهما.
كما وجه سموه رعاه الله تحية تقدير وإجلال لإخوانه أصحاب الجلالة والسمو قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية وإلى إخوانه أصحاب الجلالة والفخامة والسمو قادة الدول العربية الشقيقة والدول الصديقة على مشاركتهم دولة الكويت أفراحها بأعيادها الوطنية، مثمنا سموه هذه المشاعر الأخوية النبيلة سائلا سموه المولى جل وعلا أن يحفظ الوطن العزيز ويديم عليه نعمة الأمن والأمان والازدهار وأن يوفق الجميع لخدمته ورفعته وإعلاء شأنه.
كما بعث صاحب السمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد رسالة خطية إلى أخيه الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية الشقيقة قام بتسليمها وزير الخارجية الشيخ الدكتور أحمد ناصر المحمد لدى لقائه بفخامته أمس الاول خلال الزيارة الرسمية التي يقوم بها إلى العاصمة القاهرة.
وتتعلق الرسالة بالعلاقات الثنائية الأخوية المتينة والوطيدة التي تربط بين البلدين والشعبين الشقيقين وسبل دعمها وتعزيزها في مختلف المجالات وعلى كافة الأصعدة.
من جانبه أكد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي متانة العلاقات التي تربط بين بلاده ودولة الكويت وقوتها وما تتميز به من خصوصية.
وذكر المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية السفير بسام راضي في بيان أن ذلك جاء خلال لقاء الرئيس السيسي وزير الخارجية الكويتي الشيخ الدكتور أحمد ناصر المحمد بحضور وزير الخارجية المصري سامح شكري وسفير دولة الكويت لدى مصر محمد الذويخ.
وأوضح المتحدث الرسمي أن الرئيس السيسي طلب نقل تحياته إلى سمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد، مهنئا حكومة الكويت الشقيقة وشعبها بمناسبة الاحتفال بالذكرى الـ 60 للعيد الوطني والذكرى الـ 30 ليوم التحرير.
وأكد الرئيس السيسي حرص مصر على تطوير التعاون "الوثيق والمتميز" بين البلدين على شتى الأصعدة سعيا نحو ترسيخ الأمن والاستقرار والتنمية على الصعيد الإقليمي ولما فيه مصلحة الشعبين الشقيقين والأمة العربية.
وأعرب عن خالص التقدير للجهود الكويتية الصادقة فيما يتعلق بجهود المصالحة، مؤكدا موقف مصر الثابت تجاه دعم التضامن العربي بما يكفل التكاتف لدرء المخاطر عن سائر الأمة العربية وصون أمنها القومي.
وقال المتحدث الرسمي إن وزير الخارجية الشيخ الدكتور أحمد ناصر المحمد نقل رسالة خطية من سمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد تضمنت نقل التحيات إلى الرئيس السيسي فضلا عن التطرق إلى سبل دفع العلاقات الثنائية بين البلدين.
ونقل المتحدث عن الشيخ الدكتور أحمد ناصر المحمد تأكيده اعتزاز الحكومة الكويتية والشعب الكويتي بما يجمعهما بمصر وشعبها من أواصر تاريخية وطيدة وعلاقات وثيقة في مختلف المجالات وحرص الجانب الكويتي على تعزيز التعاون مع مصر على المستويات كافة والتشاور والتنسيق معها بشكل دوري إزاء مختلف القضايا.
وثمن دور مصر المحوري بالمنطقة باعتبارها ركيزة أساسية لأمن الوطن العربي واستقراره مشيدا بحرص مصر الدائم على تعزيز التضامن بين الدول العربية والدفع قدما بأواصر العمل العربي المشترك.

0 تعليق