حملة «الولاء والوفاء» تنظم فعالية تخليدا لمآثر الأمير الراحل وجهود ...

الكويتية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نظمت حملة (الولاء والوفاء) الكويتية فعالية احتفالية تخليدا لمآثر سمو الأمير الراحل الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح طيب الله ثراه ووفاء لدوره البارز في لم الشمل الخليجي واحتفاء بجهود سمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه في هذا الشأن والولاء لعهده الميمون.

وقال المنسق العام للحملة فواز الرسلاني في تصريح صحفي اليوم السبت إثر تنظيم الفعالية في فندق الجميرة بحضور نائب مساعد وزير الخارجية الكويتي لشؤون المراسم عبدالمحسن الزيد ورؤساء البعثات الدبلوماسية لدول مجلس التعاون الخليجي إن أصداء المصالحة الخليجية في (قمة العلا) بالسعودية مازالت تتصدر المشهد السياسي والإعلامي العربي وسيسجل التاريخ بأنها مثلت انطلاقة جديدة لمجلس التعاون لصون البيت الخليجي ولم شمل الأشقاء الخليجيين في وجه التحديات.

وأضاف الرسلاني أن هذه الفعالية تأتي انسجاما مع نجاح (قمة العلا) التي شكلت ثمرة جهود ودور الأمير الراحل قائد العمل الإنساني رحمه الله في رأب الصدع الخليجي وجهود سمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح رعاه الله الذي تابع المسيرة بهذا الشأن وصولا إلى خواتيمها المرجوة.

وأوضح أن الأمير الراحل طيب الله ثراه كان قائدا تفخر به الأمة العربية "وشهدنا التأثر برحيله على جميع المستويات حول العالم وفرحتنا اليوم بالأثر الذي تركه رحمه الله بين أبناء دول مجلس التعاون ألهمتنا لإقامة هذه الفعالية تحية لذكراه العطرة ومناقبه الطيبة".

وذكر أن هذه الفعالية "هي أقل ما يمكن تقديمه لاسم له صيته في مختلف أنحاء العالم بأعماله الإنسانية ومبادراته الدبلوماسية وأيضا لنعطي الفرصة لمشاركة أبناء دول مجلس التعاون للتعبير عن حبهم وتخليد مآثر الراحل القائد الإنساني".

وعن الأنشطة التي ستضمنها هذه الفعالية أفاد بأن هذه الفعالية ستكون شارة البدء لمجموعة من الأنشطة الاجتماعية المقبلة منها مسابقة شعرية ستقام (أونلاين) خصوصا "أننا كنا قد شهدنا في كل دولة من دول مجلس التعاون شكلا من أشكال التعبير من أبناء الخليج العربي عن حبهم للقائد الإنساني بأنشطة فنية وشعرية وأدبية".

من جانبه، قال سفير سلطنة عمان الشقيقة الدكتور صالح الخروصي في تصريح صحفي مماثل إن المصالحة الخليجية التي سعت إليها دولة الكويت "أتت ثمارها والبيت الخليجي وهو بيت واحد وعودة التضامن هي مسألة مقدرة ومثمنة وهي دفعة قوية للعمل العربي المشترك".

وأضاف الخروصي أن مبادرة (الولاء والوفاء) المقامة لتخليد مآثر قائد العمل الإنساني الأمير الراحل الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح رحمه الله وغفر له هي مناسبة عزيزة كما أن الذكرى الطيبة للأمير الراحل بلا شك هي ذكرى عظيمة.

وأوضح أن دولة الكويت حققت في عهد الأمير الراحل الكثير من الإنجازات "ونسأل الله سبحانه وتعالى المغفرة له وذكراه سوف تبقى إلى الأبد فهو قائد العمل الإنساني بشهادة الأمم المتحدة والدول كافة ونسال الله سبحانه وتعالى المزيد من النجاح للكويت قيادة وحكومة وشعبا بقيادة سمو الأمير الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح".

حضر الفعالية نائب مساعد وزير الخارجية الكويتي لشؤون المراسم عبدالمحسن الزيد وسفير سلطنة عمان الدكتور صالح الخروصي وسفير مملكة البحرين صلاح المالكي ونائب سفير خادم الحرمين الشريفين لدى دولة الكويت نواف بن سياف والقائم بأعمال السفارة الإماراتية خالد المرشودي ونائب السفير القطري لدى البلاد محمد المطير.

أخبار ذات صلة

0 تعليق