«اعانة المرضى»: تكريم أبناء المرضى المتفوقين.. بدعم من «أمانة الاوقاف»

الكويتية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

في اطار التعاون الخيري والشراكة المجتمعية المتميزة بين الامانة العامة للاوقاف وجمعية صندوق اعانة المرضى، قامت الامانة العامة للاوقاف بدعم المتميزين من الابناء المتفوقين دراسيا وهم ابناء لمرضى تكفلهم الجمعية ضمن مشروع تربوي متميز تتبناه الجمعية منذ عشرة اعوام تحت شعار ( افتخر بتفوقي  ) وهو احد المشاريع الخيرية التي تقيمها ادارة التنمية الاجتماعية لاسر الحالات المرضية وذلك ضمن جهودها في رفع المعاناة عن هذه الاسر وتحقيق التكافل الاجتماعي وتلبية رغبات الجهات الداعمة سواء من مؤوسسات حكومية او قطاع خاص او من الاخوة الافاضل المحسنين والاخوات الفاضلات المحسنات .

ويأتي هذا الدعم من الامانة العامة للاوقاف في اطار جهودها الدؤوبة لدعم مسيرة الخير والعطاء والمساهمة في دفع عجلة التنمية في المجتمع وبشراكتها المجتمعية مع جمعية صندوق اعانة المرضى .

وقد خصصت الامانة العامة للاوقاف دعما بقيمة خمسة الاف دينار كويتي لتكريم الطلبة المتفوقين والذين بلغ عددهم  113 طالب وطالبه من ابناء المرضى الذين تكفلهم الجمعية ، واستطاعوا الوصول للتميز والتفوق رغم الظروف التي يعيشونها بسبب مرض عائلهم .

وفي هذا السياق، قال جاسم الربيع مدير ادارة التنمية الاجتماعية المنفذة للمشروع: بفضل الله تعالى تم توزيع اجهزة تابلت على هؤلاء الطلبة المتفوقين من اسر المرضى المعوزين من خلال اقامة حفل لتكريمهم لادخال السرور عليهم في مثل هذه المناسبات مع الاخذ في الاعتبار تطبيق كافة الاشترطات الصحية والاجراءات التي تحد من انتشار مرض كوفيد 19 ، مشيرا ان هذا الحفل يقام على 3 مراحل، كل مرحلة تخص فئة دراسية من الثلاث فئات الابتدائي والمتوسط والثانوي.

وثمن الربيع الدور الكبير للامانة العامة للاوقاف على دعمها وتعاونها البناء  مع الجمعية في تنفيذ مشاريعها الاجتماعية الخيرية التي تصب في صالح المريض واسرته وتحافظ على كيان الاسر بالدعم المباشر وغير المباشر لها لتكون لهم عونا وسندا بعد الله سبحانه وتعالى .

وختم الربيع حديثه قائلا: نتقدم بجزيل الشكر والعرفان للجهات الداعمة وللاخوة الافاضل من المحسنين والمحسنات كما نشكر الإخوة والأخوات المرضى الذين أعطونا فرصة لنقدم لهم هذه الخدمة من الصندوق سائلين المولى عز وجل أن يشافيهم ويعافيهم ويلبسهم لباس الصحة والعافية.

داعين المولى عز وجل ان يحفظ بلدنا الكويت ويديم عليها نعمة الامن والامان بقيادة صاحب السمو امير البلاد الشيخ نواف الاحمد الصباح وولي عهده الامين وحكومتنا الرشيدة وان يتقبل من اهلها والمقيمين على ارضها اعمالهم الخيرة وان يكون في ميزان حسناتهم يوم القيامة ، ونعد الجميع بالمزيد من المشاريع الاجتماعية الهادفة والنافعة بحول الله وقوته .

أخبار ذات صلة

0 تعليق