90 % من بلدان العالم شهدت اضطرابات بالخدمات الصحية 951 إصابة بكورونا.. و1129 حالة تعاف بالمملكة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
90 % من بلدان العالم شهدت اضطرابات بالخدمات الصحية 951 إصابة بكورونا.. و1129 حالة تعاف بالمملكة, اليوم الثلاثاء 1 سبتمبر 2020 12:26 صباحاً

951 إصابة بكورونا.. و1129 حالة تعاف بالمملكة

الرياض – البلاد

أعلنت وزارة الصحة، أمس (الاثنين)، تسجيل 951 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا الجديد “كوفيد-19″، ليصبح الإجمالي 315772 حالة.
وقالت الوزارة أنه تم تسجيل 1129 حالة تعاف جديدة ليصبح الإجمالي 290796 حالة، بينما تم تسجيل 27 حالة وفاة جديدة، ليرتفع الإجمالي إلى 3897 حالة وفاة، مشيرة إلى أن عدد الحالات النشطة بلغ 21079 والحالات الحرجة 1552 حالة.

وتصدرت مكة المكرمة الحالات بـ76 حالة، تلتها جدة 65، ثم الطائف 48، والهفوف 41، وجازان 38، والرياض 38، والمدينة المنورة 35، وبقية المدن أقل من 30 حالة.
وعالميا، تخطت إصابات الولايات المتحدة الأمريكية حاجز الـ6 ملايين إصابة، بينما بلغت الهند 3.6 ملايين إصابة بعد تسجيلها أمس أكثر من 78 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا، وفقا لبيانات وزارة الصحة الهندية. وتفوقت الهند على المكسيك من حيث عدد الوفيات بوباء كوفيد-19، حيث بلغ عدد الوفيات في المكسيك 64,158 حالة وفاة، بينما سجلت الأردن أكبر حصيلة إصابات بكورونا منذ ظهوره، إذ سجلت 73 إصابة جديدة.
وسجلت روسيا خلال الـ24 ساعة الماضية، 4993 إصابة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد، و 83 حالة وفاة، فيما سجلت بلجيكا 443 إصابة جديدة، و3 حالات وفاة.

إلى ذلك، أعلنت منظمة الصحة العالمية، أن 90% من بلدان العالم أبلغت عن اضطرابات في الخدمات الصحية الأساسية منذ بدء جائحة ” كوفيد-19″، وأن البلدان منخفضة الدخل ومتوسطة الدخل شهدت أكبر الصعوبات، حيث عُلّقت الكثير من الخدمات الصحية الروتينية والاختيارية، مشيرة إلى أن خدمات الرعاية الحرجة مثل فحوص السرطان وعلاجه والأيدز انقطاعات عالية الخطورة خاصة في البلدان منخفضة الدخل .
وقال المدير العام للمنظمة الدكتور تيدروس ادهانوم: إن هذا المسح سلط الضوء على الثغرات الموجودة في النُظم الصحية، ويساعد على توجيه الإستراتيجيات الجديدة لتحسين توفير الرعاية الصحية أثناء الوباء وبعده.

وشهدت البلدان في المتوسط اضطرابات في 25 خدمة صحية تضمنت فيما بينها التطعيمات الروتينية والتوعية بنسبة 70%، والخدمات المرتكزة على المرافق 16%، وتشخيص الأمراض غير المعدية وعلاجها 69%، وتنظيم الأسرة 68%، وتشخيص السرطان وعلاجه 55%، والملاريا 46%، كما تعطلت خدمات الطوارئ المنقذة للحياة في 22% من البلدان المشاركة في المسح وعددها 105 دُول، وتعطلت عمليات نقل الدم العاجلة في 23% من البلدان، والعمليات الجراحية في 19% منها.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق