زيارات حكومية لمحافظات مسار العائلة المقدسة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

زيارات حكومية لمحافظات مسار العائلة المقدسة

2 يناير 2020 - 33 : 15

كتب - بشير عبد الرؤوف

تفقد اللواء.محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، ود.خالد العناني، وزير السياحة والآثار، واللواء.خالد عبدالعال، محافظ القاهرة، أعمال التطوير الجارية للمنطقة المحيطة بشجرة السيدة مريم العذراء ومحكي البئر بمنطقة المطرية بالقاهرة، والتي تعد أحد نقاط مسار العائلة المقدسة بمصر، بحضور عدد من أعضاء مجلس النواب.

واستمع اللواء.شعراوي ود.العناني لشرح من المهندس.إبراهيم صابر، نائب محافظ القاهرة للمنطقة الشرقية، حول أعمال الصرف الصحي بالمنطقة ونقل المرافق التى تتم حاليا، حيث أكد نائب المحافظ أن الشركة المنفذة لتلك الأعمال سوف تنتهي منها خلال شهر فبراير القادم ووجه شعراوي بضرورة المتابعة المستمرة مع الشركة لسرعة تنفيذ أعمال الصرف الصحي وعدم حدوث أي تأخير، نظرا لأهمية هذا المشروع القومي المهم لمصر.

و قد حرص د. خالد العناني واللواء محمود شعراوى علي زيارة شجرة مريم ، واستمعا إلي شرح مفصل من د.جمال مصطفي رئيس قطاع الآثار الإسلامية و القبطية عن مراحل أعمال مشروع تطوير منطقة شجرة مريم والتي بدأتها وزارة السياحة والآثار، لافتا إلى أن المشروع يتضمن ترميم الشجرة وعمل أسوار حديثة حول المنطقة واستكمال كل أعمال تشغيل شلالات المياه بالكامل والموجودة عند فوهة البئر المجاور للشجرة كمنظر جمالى للمنطقة، وأعمال خدمات رفع المياه، بالإضافة إلى تجهيز منطقة الكافيتريات، وتطوير نظم الإضاءة والتأمين بالمنطقة الأثرية، ورفع كفاءة الحديقة العامة، وتجهيز مركز للزوار وإقامة قاعتى عرض دائم بالمنطقة لتعريف الزائرين بتاريخ رحلة العائلة المقدسة في مصر وتاريخ شجرة مريم من خلال عرض أفلام تسجيلية ووثائقية، وبذلك يكون الموقع جاهزا تماما لاستقبال الزائرين وتعتبر منطقة شجرة مريم واحدة من أهم المناطق الأثرية الواقعة على مسار رحلة العائلة المقدسة.

وطالب وزير التنمية المحلية مسئولي المحافظة بسرعة الإنتهاء من طلاء وتجميل العقارات المجاورة لمنطقة شجرة مريم ، لتليق بصورة مصر خاصة حيث أن هذه النقطة من نقاط مسار العائلة المقدسة المهمة بالقاهرة والتي ستشهد إقبال عدد كبير من السياح والزائرين لها، كما شدد علي أهمية إزالة اَي إشغالات أو مخالفات في المنطقة، مشيرا إلي أهمية المشاركة المجتمعية وتعاون أعضاء مجلس النواب للمساعدة في أعمال التطوير الجارية خاصة طلاء العقارات المجاورة لشجرة مريم وزراعة بعض الأشجار بالمنطقة المحيطة.

كما اتفق شعراوي والعناني علي القيام بجولات تفقدية لبعض نقاط المسار في المحافظات الثمانية التي يتضمنها خط سير العائلة المقدسة فى مصر، كما اتفق الوزيران علي عقد اجتماع خلال الشهر الجاري بحضور كافة الجهات المعنية لإستعراض آخر المستجدات الخاصة بهذا المشروع الهام والذي يتابعه رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء باهتمام كبير.

 

المصدر
بوابة روز اليوسف

0 تعليق