من «فرش الأحذية» لـ«طب الإسكندرية».. محافظ البحيرة يكرِّم «آية» بعد وزير الشباب

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

كلَّف اللواء هشام آمنة، محافظ البحيرة، المهندس حازم الأشمونى، السكرتير العام للمحافظة، بالتواصل مع الطالبة آية طه حسين، طالبة الثانوية العامة المقبولة بكلية الطب جامعة الإسكندرية هذا العام، وذلك بعد قيام الدكتور أشرف صبحى، وزير الشباب والرياضة بتكريمها، والتى نشرت «المصرى اليوم» قصة كفاحها أمس .

وتُمثل الطالبة آية طه حسين، قصة كفاح ونموذج يحتذى به، فقد حصلت على مجموع 99.5% فى الثانوية العامة، شعبة علمى علوم، والتحقت بكلية الطب جامعة الإسكندرية ضمن المرحلة الأولى من تنسيق الكليات، بعد أن تغلبت على الظروف الصعبة التى تمر بها، فكانت تقضى وقتها بين مساعدة والدتها فى البيع على «فرش الأحذية» ومذاكرتها ودروسها، رعاية والدها المريض.

تقول «آية» إبنة محافظة البحيرة: «أنا فخورة بوالدتى ووقوفى معها على فرش الأحذية لمساعدتها، وأن لا أخجل من ذلك، وكل أصحابى وزملائى ومعلمينى يعرفون أنى أعمل على فرش بيع الأحذية، ويمرن علىًّ ويلقون علىَّ السلام دا فخر ليا ولأسرتى».

وتشير «ابنة مدينة شبراخيت»: «كان هدفى الشخصى هو الحصول على مجموع عالى، ولكن والدتى كانت تقول لى دائمًا (عايزة أشوفك دكتورة يا آية).. أنا كنت عايزة أفرَّحها.. وأنا مبسوطة بدخولى كلية الطب عشان حققت حلم أمى».

وتوضح «آية طه حسين» أنها كانت تُقسِّم وقتها بين الوقوف مع والدتها على «الفرش» والمذاكرة، وأحيانًا كانت تذاكر على «الفرش» وكانت تبدأ المذاكرة بالمنزل بعد أن تجمع «الفرش» مع والدتها فى الثامنة مساءًا وحتى الساعة الحادية عشر مساءًا، ثم من السادسة صباحًا حتى يحين موعد الدروس فى التاسعة صباحًا، وكانت دائمًا ترجع لوالدتها لتقف على «الفرش» معها بين الدروس وبعدها.

وتؤكد «طالبة الطب» أن الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، أعطاها منحة للتكفل بمصاريف دراستها فى كلية الطب، وأن وكيلى وزارة الأوقاف فى محافظتى البحيرة والإسكندرية قاما بالتواصل معها لتهنئتها بالنجاح.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق