زهرة العلا تبكى على شط إسكندرية.. اعرف الحكاية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

يتعرض الكثيرون لبعض المواقف والمفارقات على الشواطئ وفى المصايف، وتظل هذه المواقف عالقة بأذهانهم، يتذكرونها طوال حياتهم، كلما هلت عليهم شهور الصيف أو ذهبوا للمصايف.

وكان من بين هؤلاء الفنانين الفنانة الكبيرة زهرة العلا، حيث تعرضت لموقف صعب على شاطئ الإسكندرية، بعد أن فقدت ملابسها، وجلست تبكى ولا تعرف كيف تعود للمنزل.

وتفاصيل الحكاية روتها الفنانة الكبيرة لمجلة الكواكب فى عدد نادر صدر عام 1955، وقالت فيه إنها منذ أن كانت طالبة فى معهد التمثيل كانت لها صديقة طيبة كثيرا ما مازحتها زهرة العلا بكذبة إبريل، وكانت هذه الصديقة دائما تقع فى فخ الكذبة وتصدقها.

وأوضحت الفنانة الكبيرة أنها سافرت مع صديقتها إلى لقضاء بعض أيام الصيف فى الإسكندرية، وفى الصباح الباكر ذهبا للاستمتاع بالسباحة فى البحر قبل أن يزدحم بالمصطافين، واقترحت صديقتها أن يتناوبا على حراسة الملابس على الشاطئ فتنزل إحداهما بينما تبقى الأخرى على الشاطئ وهكذا.

وتابعت زهرة العلا: "علقت ملابسى ونزلت بالمايوه إلى البحر، وفوجئت بعد عودتى بأن زميلتى أخذت ملابسى وعادت إلى البيت، وبقيت أنا على الشاطئ فى حيرة، وبكيت من شدة الغيظ، خاصة بعد أن بدأ الجمهور يتوافد على الشاطئ، وأنا لا أعرف كيف سأعود للمنزل".

وأضافت: "لم ينقذنى من هذا الموقف سوى زميلة ثالثة تنازلت لى عن ملابسها لأرتديها وأعود للبيت ثم أرجع لها مرة أخرى، بعد أن أرتدى ملابسى لأعيد لها ملابسها".

وأكدت زهرة العلا أنها عندما عادت للبيت ثارت فى وجه زميلتها التى أوقعتها فى هذا المأزق، فذكرتها صديقتها بالمقالب السابقة من كذبات إبريل.

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق