"مرتزقة إبليس".. فيديو يفند أكاذيب أبواق أهل الشر

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

الثلاثاء، 01 سبتمبر 2020 01:13 ص

نشرت مجموعة المتحدة، عبر قنواتها، فيديو لكشف أكاذيب إعلام جماعة الإخوان الإرهابية.

 

ورصد الفيديو الذى جاء ضمن حملة "أكاذيب مرتزقة إبليس"، بعض تصريحات أحد عناصر الإعلام التركى الناطق باللهجة المصرية، وهو يقرأ مجموعة من الأخبار التى فبركتها قنوات جماعة الإخوان الإرهابية، بهدف تضليل الرأى العام.

 

فيما يرد الدكتور معتز بالله عبد الفتاح، أستاذ العلوم السياسية، قائلا، إن الدولة هى من تحدد مصادر التهديد التى تواجهها، فالدولة المصرية هى التى تحدد أين يبدأ أمنها الوطنى وماهى مصادر التهديد الموجهة لها، مؤكدًا أن مصر عانت من وجود ميليشيات تحيط بها من كافة الاتجاهات سواء من ناحية سيناء أو من ناحية الجنوب او من ناحية الغرب، وهو ما جعلها فى النهاية أن تحدد من هم أصدقائها ومن هم أعدائها وأختارت بوضوح أن تكون بجانب الجيش الوطنى الليبى، والبرلمان الليبى بقيادة عقيلة صالح، فاختارت القوة المعنوية ممثلة فى البرلمان الليبى، والقوة المادية ممثلة فى الجيش الوطنى.

 


 

وتابع : فى أى دولة عندما يحدث إنقسام للجيش تنهار الدولة ويضيع معها فكرة الاستقرار والأمن حتى مفهوم الدولة نفسه ينتهى، وهذا مار رأيناه فى اليمن، وما رأيناه فى سوريا، واختيار مصر أن تقف بجوار الجيش الوطنى والبرلمان الليبى ممثلا فى قيادته كان اختيارا من أجل مصلحة مصر من ناحية، ومن أجل تأمين حدود مصر من ناحية أخرى، وإذا تم اختراق الخط الأحمر الذى رسمته، لأنها لها الحق فى تحديد مصادر التهديد الخاصة بها لمعادلة موازين القوى التى اختلت بسبب تدخل الطرف التركى فى معادلة الأصل فيها أنها ليبية - ليبية، ومصر ما أقدمت على ماقالت إلا سبب واحد وهو إن لم تفعل ذلك لأصبحت تركيا جارة لنا وهو ما لا نقبله ولايمكن لمصر أن تقبل ولا يمكن للتاريخ أن يسامحنا إن تركنا ليبيا فى يد تركيا.

 

واختتم الفيديو، بتصريحات للرئيس عبدالفتاح السيسى، قال فيها : دائما أقول الجيش المصرى جيش رشيد، جيش بيحمى مش بيهدد، جيش بيأمن مش بيعتدى، وهذه استراتجيتنا وعقيدتنا وثوابتنا التى لا تتغير.

 

المصدر: مبتدا

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق