فيديو.. طلاب بمدرسة التكنولوجيا التطبيقية الفندقية: نحصل على شهادة تؤهلنا لسوق العمل

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

اخترت الالتحاق بالتعليم الفنى لأن الدراسة فى التعليم الفنى أصبح له مستقبل وخاصة فى المدارس الفندقية لإرتباطها بمجال السياحية وخلافه، بهده الكلمات بدأت الطالبة منة الله سامح، بـ الصف الأول الثانوى بمدرسة التكنولوجيا التطبيقية الفندقية بمدينة نصر.

وأوضحت أن مجموعها فى الشهادة الإعدادية كان يمكنها فى الدخول للثانوى العام ولكنها فضلت الثانوية الفندقية، موضحة أن فكرة التدريب العملى فى المدرسة هو برنامج جديد يمنحها الحصول على شهادة يمكن أن تعمل بها فى أى مكان فى مجال تخصصها، أى أنها مؤهلة لسوق العمل كما أن الدراسة فى التعليم الفنى مرتبط بالحياة العملية بشكل أكبر.

وأضافت الطالبة أنها التحقت بالمدرسة الفندقية بعد اختبارات صعبة وليس كل من تقدم اجتاز هذه الاختبارات، قائلة: ميزة التكنولولجية التطبيقية أى درس يتم شرحه يطبق علمى وتدرس مواد عادية ومواد فندقية، وهناك اهتمام كبير جدا من قبل المدرسة ووزارة التربية والتعليم.

الطالب محمود إيهاب بمدرسة الشهيد أحمد تعلب الفندقية لتكنولوجيا التطبيقية، أكد أنه اختبار الدخول فى مدارس الفنية وتكنولوجيا التطبيقية رغم أنه حاصل على مجموع يمكنه من دخول الثانوى العام ولكنه يعشق مجال الفندقه، موضحا أن هناك اهتمام والمدرسة توفر لهم كافة الامكانيات المتاحة.

 

وأوضح الطالب، أن نظام التكنولوجيا التطبيقية يتميز بالتدريب العملى بما يعادل 9 ساعات فى الأسبوع، موضحا أن ما يميز الدراسة فى هذه المدارس هو أنه بجانب شرح المدرس فى الفصل يقوم بعض الطلبة الفاهمين بالشرح لزملائهم لأن الدراسة تعتمد على الفهم وليس الحفظ والتلقين.

 

وقال أحمد حامد مدير مدرسة أحمد تعلب، إن الدراسة فى التكنولوجيا التطبيقة تعتمد على تأهيل المعلمين وتدريبهم بشكل متميز حتى يؤهلوا الطلاب خلال الدراسة على اكتساب المهارة، موضحا أن عدد الطلاب 119 طالبا موزعين على 5 فصول ويوجد تحديث للمناهج بشكل متواصل.

 

وكان الدكتور محمد مجاهد، نائب وزير التربية والتعليم لشئون التعليم الفنى، افتتح خلال الفترة الماضية مدرسة الشهيد أحمد تعلب الفندقية للتكنولوجيا التطبيقية بمدينة نصر، بعد تطوير المدرسة وتطبيق تكنولوجيا التطبيقية على طلاب الصف الأول الثانوى الفندقة بإجمالى 120 طالبا.

 

 

 

 

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق