"المالية" لـ "الشبيبة": "حساب الخزانة الموحد" يعزز قدرتنا على "رقابة الايرادات والسيولة"

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

مسقط – ش

قال مدير دائرة الإعلام والتواصل بوزارة المالية خالد بن سيف البوسعيدي أن مشروع مركزية الإيرادات الحكومية هو أحد المشاريع التي تعمل عليها وزارة المالية بما يسمى “حساب الخزانة الموحد” وتتركز فكرته في أن يكون هناك حساب رئيسي واحد لجمع كافة الإيرادات الحكومية.

وأضاف في تصريحات أدلى بها لـ "الشبيبة": أن "حساب الخزانة الموحد" يعزز من قدرة وزارة المالية على الرقابة المالية على الإيرادات المتحصلة مما يمنحها قدرة أعلى على تحصيل الموارد المالية والتخطيط للتدفقات المالية المطلوبة للفترة المقبلة.


وأوضح البوسعيدي أن المنشور المالي الصادر في 27 أغسطس هو بداية المرحلة الأولى من تطبيق مشروع " حساب الخزانة الموحد". و أكد خالد البوسعيدي أن من أهداف المشروع هو عمل حساب موحد لكل الإيرادات الحكومية ، ورفع قدرة الوزارة في بناء سيناريوهات الإيرادات الحكومية مما يجعلها تدير التدفقات النقدية والسيولة بشكل أفضل، إضافة إلى التقليل من إصدار أذونات الخزانة .

ونوه البوسعيدي أنه وفقاً للقانون المالي كل الجهات الحكومية بأنواعها المدنية والعسكرية والأمنية بدون استثناء تورد إيراداتها للخزانة العامة للدولة، ولاحقاً يتم تخصيص الموارد المالية المتحصلة لكافة الوحدات الحكومية بحسب احتياجها.

وكانت وزارة المالية قد أصدرت أول منشور يحمل توقيع وزيرها الجديد معالي سلطان الحبسي و وجهت فيه كافة الوزارات والوحدات الحكومية المدنية والعسكرية والأمنية بضرورة الالتزام التام والكامل بتوريد مبالغ الإيرادات التي تقوم بتحصيلها كاملة إلى الخزانة العامة (حساب وزارة المالية لدى البنك المركزي العماني) على أن يتم التوريد يومياً وبحد أقصى خلال خمسة أيام عمل .

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق