إعلان الفائزين بمسابقة «دبي لرواد الأعمال الذكية»

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
إعلان الفائزين بمسابقة «دبي لرواد الأعمال الذكية», اليوم الثلاثاء 1 سبتمبر 2020 01:09 صباحاً

المصدر:
  • دبي - البيان

التاريخ: 01 سبتمبر 2020

أعلنت «دبي للمشاريع الناشئة»، إحدى مبادرات غرفة تجارة وصناعة دبي المبتكرة لدعم ريادة الأعمال، الفائزين الثلاثة بالدورة الخامسة من مسابقة «دبي لرواد الأعمال الذكية»، والتي نظمت مؤخراً في حفل افتراضي بالتعاون مع «انتربرينر الشرق الأوسط» على هامش فعاليات منتدى «إنتربرايز أجيليتي»، وذلك بمشاركة معالي الدكتور أحمد بالهول الفلاسي، وزير دولة لريادة الأعمال والمشاريع والصغيرة والمتوسطة.

وفاز بالمركز الأول شركة «بروفن ميد» المتخصصة بتقنية معدات طبية مبتكرة، في حين حلت شركة «كاليكس» ثانية، وهي شركة متخصصة بحلول مراكز خدمة العملاء بطريقة مبتكرة تجمع بين التكنولوجيا والعنصر البشري لتوفر دعماً متعدد اللغات وتحليلاً للبيانات لكل الشركات على اختلاف أحجامها وعلى مدار الساعة وأيام الأسبوع، وحلت ثالثة شركة «بلاستيك فري» والتي توفر تقنية ثورية على صعيد منتجات قابلة للتحلل بنسبة 100% وقابلة للتحول لسماد تكون مصنوعة من نفايات زراعية ونباتات غير صالحة للأكل.

وجاء الإعلان بعد أن قدم المتأهلون العشرة للمرحلة النهائية من المسابقة عروضاً تعريفية أمام لجنة التحكيم بحضور مستثمرين وشركات مهتمة بالتعاون مع هذه المشاريع الناشئة. وهدفت المسابقة لمساعدة رواد الأعمال الشباب ليكونوا جزءاً من مبادرات دبي الاستراتيجية، وتعزيز دور رواد الأعمال الشباب وأصحاب المشاريع الناشئة في منظومة الأعمال المبتكرة المستقبلية التي تعزز مكانة الإمارة كمركز عالمي للأعمال المبتكرة. وركزت فئات هذه الدورة على المواضيع الفرعية لمعرض إكسبو وهي التنقل والفرص والاستدامة.

وخلال كلمة رئيسية قدمها في الحفل الافتراضي للمسابقة، قال الدكتور أحمد بالهول الفلاسي إن الشركات الصغيرة والمتوسطة هي العمود الفقري للاقتصادات المعاصرة، وتعد الإمارات بفضل توجيهات قيادتها الرشيدة من الدول الرائدة بالمنطقة في تطوير البيئة التشريعية والمؤسسية الداعمة لريادة الأعمال والحاضنة للمشاريع الصغيرة والمتوسطة، إيماناً بأهمية القطاع كمحرك رئيسي للابتكار والتنوع والتنافسية في الأداء الاقتصادي، مشيراً إلى أن الإمارات حلت في المرتبة الخامسة عالمياً في مؤشر المرصد العالمي لريادة الأعمال GEM لعام 2019، فيما ساهم القطاع بنسبة 53% من الناتج المحلي الإجمالي للدولة 2018.

ابتكار

وأكد أهمية هذه المسابقة المتميزة في دعم التوجه نحو الابتكار لدى رواد الأعمال وتوسيع مشاركتهم في صياغة أسس اقتصاد المستقبل، مؤكداً حرص وزارة الاقتصاد على دعم كافة المبادرات التي تعزز جهودها في تنمية ريادة الأعمال الوطنية، ولا سيما في مجالات الاقتصاد الجديد القائمة على التكنولوجيا والمعرفة والبحث والتطوير، وموضحاً بالقول: «تواصل الوزارة اليوم جهودها لإطلاق البرامج والمبادرات الخاصة بدعم قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة وتمكين رواد الأعمال وتزويدهم بالتدريب والدعم، بما يعزز مساهمتهم في دفع عجلة نمو الاقتصاد وزيادة مرونته واستدامته».

وأشاد هشام الشيراوي، النائب الثاني لرئيس مجلس إدارة غرفة دبي بالأفكار والمشاريع التي قدمتها المشاريع الناشئة التي شاركت بالمسابقة، معتبراً أن التركيز على تقنيات المرحلة الحالية والمستقبلية كالبلوك تشين والذكاء الاصطناعي والتحول الرقمي قد أثمر أفكار أعمال استثنائية تشكل إضافة نوعية لبيئة الأعمال في دبي. ولفت إلى أن المسابقة جزء أساسي من استراتيجية غرفة دبي لدعم رواد الأعمال والشركات الناشئة، وحجر الأساس في جهود الغرفة لترسيخ التحول الرقمي والذكي في كافة مجالات ممارسة الأعمال بالإمارة، معتبراً أن التناغم بين فئات المسابقة والمواضيع الفرعية لإكسبو 2020 يساهم في خلق مزيد من الفرص في مجتمع الأعمال.

وبلغ عدد المتقدمين للمسابقة في دورتها الخامسة 315 مشاركاً، بنمو 23% مقارنة بالدورة الرابعة. واستحوذت المشاريع الناشئة في الإمارات على 82% من إجمالي المشاركين، ونسبة المشاركين من حول العالم 18%، وهو رقم استثنائي إذا ما أخذنا بالاعتبار جائحة «كورونا» وتأثيراتها على بيئة الأعمال في العالم. وارتفع إجمالي المشاركين في المسابقة إلى 1900 مشارك على امتداد الدورات الخمس الماضية.

وحصل الفائزون الثلاثة على جوائز مالية بقيمة إجمالية وصلت إلى 150 ألف درهم، في حين حصل المتأهلون العشرة لنهائي المسابقة على مزايا شملت توفير تدريب متخصص وإتاحة الفرصة للعشرة المتأهلين في المسابقة للمشاركة واستعراض حلولهم ومشاريعهم التجارية في إكسبو والاجتماع مع مستثمرين محتملين.

تابعوا البيان الاقتصادي عبر غوغل نيوز

طباعة Email فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق