أداء قوي للأسهم في أغسطس.. والسيولة تقفز 90٪

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أبوظبي: مهند داغر

حصدت الأسهم المحلية مكاسب جيدة في شهر أغسطس/آب المنصرم على وقع سيولة قوية بلغت 13.8 مليار درهم، بارتفاع تجاوز 90% بالمقارنة مع سيولة يوليو، والذي وصلت فيه إلى 7.2 مليار درهم فقط، فيما تعززت المكاسب بعمليات شراء تركزت في معظمها على «القيادية» في البنوك والعقار، وقادت مؤشر سوق دبي للصعود على أساس شهري بنسبة 9.49% وسوق أبوظبي 4.98%.
وجاء ذلك مع ظهور النتائج النصفية للشركات المدرجة والتي كانت واقعية في معظمها، إلى جانب ظهور بوادر للقاح فيروس كوفيد-19، في الوقت الذي ظلت فيه العديد من الأسهم عند مستويات سعرية جاذبة، خاصة أن الكثير منها لم ينجح في اختراق مستويات ما قبل «الجائحة».

ارتفع قطاع البنوك كل من «أبوظبي الأول» 4.95% عند مستوى 11.46 درهم، و«أبوظبي التجاري» 10.36% إلى 5.54 درهم، و«أبوظبي الإسلامي» 8.11% عند مستوى سعري بلغ 4 دراهم، في حين صعد «الإمارات دبي الوطني» 22.17% إلى 10.8 درهم، و«دبي الإسلامي» 8.75% عند 4.1 درهم.
وفي قطاع العقار، ارتفعت سهم «الدار العقارية» 17.34% عند 2.03 درهم، و«إعمار العقارية» 12.06% إلى مستوى 2.88 درهم، و«إعمار مولز» 4.51% عند 1.39 درهم، و«إعمار للتطوير» 9.18 % وصولاً إلى مستوى 2.26 درهم، و«الاتحاد العقارية» 7.29% إلى 0.309 درهم.
وتوزعت سيولة أغسطس بواقع 7.4 مليار درهم في دبي و6.4 مليار درهم في أبوظبي، والكميات المتداولة من الأسهم 9.15 مليار سهم، منها 6.8 مليار سهم في دبي و2.35 مليار سهم في أبوظبي، وجاء ذلك من خلال تنفيذ 145.95 ألف صفقة.


سوق دبي


وتفصيلاً، قفز مؤشر سوق دبي المالي الشهر المنصرم بنسبة 9.49% إلى مستوى 2245.29 نقطة مع ارتفاع المؤشرات القطاعية لأسهم البنوك والعقار والنقل والاستثمار والتأمين والاتصالات والخدمات.
وصعد قطاع البنوك 13.68% بعد ارتفاع «الإمارات دبي الوطني» 22.17% و«دبي الإسلامي» 8.75%.
كما ارتفع قطاع العقار 6.58% مستفيداً من مكاسب «إعمار العقارية» بنسبة 12.06% و«إعمار مولز» 4.51% و«إعمار للتطوير» 9.18% و«ديار» 9.45% و«الاتحاد العقارية» 7.29% في مقابل نزول «داماك» 2.44% و«أرابتك» 47.32%.
وزاد قطاع الاستثمار 7.27% مع ارتفاع «دبي للاستثمار» 7.02% و«سوق دبي المالي» 7.04% و «شعاع كابيتال» 13.82%.
كما ارتفع قطاع النقل 6.04% مع ارتفاع «أرامكس» 10.98% و«العربية للطيران» 0.87% فيما نزل «الخليج للملاحة» 1.85%.


سوق أبوظبي


سجل مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية ارتفاعاً شهرياً قدره 4.98% عند مستوى 4519.32 نقطة مع ارتفاع المؤشرات القطاعية لأسهم شركات البنوك والعقار والاستثمار والتأمين والطاقة والصناعة والسلع والخدمات.
وارتفع قطاع البنوك 5.22% مع ارتفاع «أبوظبي الأول» 4.95% و«أبوظبي التجاري» 10.36% و«أبوظبي الإسلامي» 8.11%.
وزاد قطاع العقار 16.41% بعد ارتفاع «الدار» 17.34% و«رأس الخيمة العقارية» 4.22%. كما ارتفع قطاع الاستثمار 15.79% مستفيداً من ارتفاع «العالمية القابضة» 17.78% و«إشراق» 13.82% و«الواحة كابيتال» 5.32%.
وصعد قطاع الطاقة 3.51% مع ارتفاع «دانة غاز» 1.25% و«طاقة» 10.53% و«أدنوك للتوزيع» 1.91%. وعلى العكس، انخفض قطاع الاتصالات 0.48% متأثراً بتراجع سهم «اتصالات» بالنسبة ذاتها.


توجه السيولة


وعلى صعيد الأسهم الأكثر استقطاباً للسيولة خلال أغسطس، جاء «الدار العقارية» في المقدمة بقيمة 1.34 مليار درهم، مغلقاً عند 2.03 درهم، تلاه «أبوظبي الأول» بسيولة قدرها 1.3 مليار درهم أيضاً ليغلق سعره عند 11.46 درهم، ثم «العالمية القابضة» مستحوذاً على تداولات قدرها 1.2 مليار درهم، وأقفل سعره عند 37.9 درهم.
وفي سوق دبي، تركزت التداولات بشكل كبير على سهم «الإمارات دبي الوطني» بقيمة 2.35 مليار درهم، مغلقاً سعره عند 10.8 درهم، تلاه «إعمار العقارية» بسيولة قدرها 899.6 مليون درهم، وأقفل عند 2.88 درهم، ثم «الاتحاد العقارية» بسيولة بلغت 890.5 مليون درهم، مغلقاً عند 0.309 درهم.


الارتفاعات والانخفاضات


وسجل «أركان» الارتفاع الأكثر في أغسطس بنسبة 51.35% مغلقاً عند 0.56 درهم، تلاه «الجرافات البحرية» بصعوده بنسبة 31.58% إلى مستوى 5 دراهم، ثم «سوداتيل» بصعوده بنسبة 28.78% وإغلاقه عند 0.349 درهم.
وفي المقابل، سجل «بنك الاستثمار» الانخفاض الأكثر بنسبة 11.52% إلى مستوى 0.43 درهم، تلاه «الخليج للمشاريع الطبية» وهبط 11.07% ليغلق عند 2.33 درهم، ثم «البنك التجاري الدولي» متراجعاً 9.6% وأقفل سعره عند 0.678 درهم.
وفي سوق دبي، كان الارتفاع الأكثر في أغسطس من نصيب «دبي الإسلامية للتأمين وإعادة التأمين- أمان» وبنسبة 25.94% مغلقاً عند 0.534 درهم، تلاه «الإمارات دبي الوطني» بارتفاعه 22.17% إلى 10.8 درهم، ثم «دار التكافل» الذي ارتفع 20.32% إلى 0.758 درهم.
وعلى العكس، جاء التراجع الأكثر ل«أرابتك» بنسبة 47.32% إلى مستوى 0.669 درهم، تلاه «اكتتاب» منخفضاً 7.02% عند مستوى 0.159 درهم، ثم «أملاك» بهبوطه 5.04% عند 0.32 درهم.


الجنسيات


وبشأن التداولات حسب الجنسيات في سوق أبوظبي خلال شهر أغسطس اتجه المستثمرون الخليجيون والمواطنون نحو الشراء، بصافي استثمار بلغ 374 مليون درهم محصلة شراء، منها 15.96 مليون درهم محصلة شراء الخليجيين و358 مليون درهم محصلة شراء المواطنين.
وفي المقابل، اتجه المستثمرون العرب والأجانب نحو التسييل، بصافي استثمار بلغ 374 مليون درهم محصلة بيع، توزعت بواقع 4.96 مليون درهم محصلة بيع العرب و369 مليون درهم محصلة بيع الأجانب.
وفي سوق دبي، اتجه المستثمرون الأجانب نحو الشراء، بصافي استثمار بلغ 318 مليون درهم محصلة شراء، وفي المقابل اتجه المستثمرون العرب والخليجيون والمواطنون نحو التسييل، بصافي استثمار بلغ 318 مليون درهم محصلة بيع، منها 73.5 مليون درهم محصلة بيع العرب و40.6 مليون درهم محصلة بيع الخليجيين و204 مليون درهم محصلة بيع المواطنين.


المؤسسات


هذا وتباين أداء المحافظ الاستثمارية في شهر أغسطس مع توجهها نحو الشراء بسوق دبي، وبصافي استثمار بلغ 142.3 مليون درهم محصلة شراء، بينما اتجهت نحو التسييل بسوق أبوظبي بصافي استثمار بلغ 565.49 مليون درهم محصلة بيع.
وفي المقابل، اتجه المستثمرون الأفراد نحو التسييل بسوق دبي، بصافي استثمار بلغ 142.3 مليون درهم محصلة بيع، بينما اتجهوا نحو الشراء بسوق أبوظبي، بصافي استثمار بلغ 565.49 مليون درهم محصلة بشراء.


تراجعات محدودة في آخر جلسة


أنهت مؤشرات الأسهم المحلية آخر جلسات أغسطس/آب المنصرم، في المنطقة الحمراء، مع تراجع مؤشر سوق أبوظبي بنسبة 0.4% إلى 4519.32 نقطة ومؤشر سوق دبي 0.71% عند 2245 نقطة، تحت وطأة نزول «القيادية» في العقار والبنوك.
وبالرغم من تسجيل الأسواق سيولة ب2.11 مليار درهم، تركزت نصفها على سهم «الإمارات دبي الوطني» فيما توزعت بواقع 1.38 مليار في دبي و733.7 مليون في أبوظبي، والكميات المتداولة من الأسهم 601.13 مليون سهم منها 449.58 مليون في دبي و151.5 مليون في أبوظبي عبر 11 ألف صفقة.
وفي سوق دبي بلغت التداولات على «الإمارات دبي الوطني» 1.1 مليار درهم من خلال التداول على 102.3 مليون سهم وشهد 2293 صفقة لكنه تراجع 1.82% إلى 10.8 دراهم، تلاه «أرابتك» بسيولة ب63.2 مليون درهم، يقفز بالحد الأعلى بنسبة 14.94% عند 0.669 درهم، ليوقف سلسة من التراجعات امتدت لأكثر من 11 جلسة متواصلة.
وفي أبوظبي، حصد «أبوظبي الأول» سيولة بقيمة 230 مليون درهم، متراجعاً 0.69% إلى 11.46 درهم، تلاه «الدار» بتداولات بقيمة 146.8 مليون درهم، وصعد 0.5% عند 2.03 درهم.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق