تفاصيل ما سيناقشه اجتماع الأمناء العامون للفصائل الفلسطينية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

رام الله/ المشرق نيوز/

بين أمين سر اللجنة المركزية لحركة (فتح)، جبريل الرجوب، ما سيناقشه اجتماع الأمناء العامون للفصائل الفلسطينية، بمشاركة الرئيس محمود عباس المقرر الخميس المقبل.

 

وقال في تصريحات لـ (تلفزيون فلسطين) الرسمي: إن اجتماع الأمناء العامون للفصائل، سيبحث نقطتين الأولى: ما يتعلق بحالة الانقسام، والثانية: سيتم الحديث فيها عن التحركات المقبلة بالنسبة للقضية الفلسطيينة.

 

اقرأ أيضاً

وشدد الرجوب على أهمية التوافق على آليات لإنهاء الانقسام وتحقيق مصالحة، وتجسيد شراكة وطنية حقيقية.

 

وقال: اسمنا حركة وطنية فلسطينة، ومعكرتنا وطنية ضد الاحتلال، وحركة حماس أعلنت في عام 2015، أنها حركة تحرر وطني بطابع إسلامي، وأنها تقبل بدولة فلسطينية، وحل مشكلة اللاجئين، وتقبل بمقاومة شعبية في هذه المرحلة.

 

وشدد أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح، على أن الهدف الأول من الاجتماع، له علاقة بإقرار آليات لإنهاء الانقسام، بما يضمن أن تكون هذه الآليات معبرة عن طموحاتنا، وأن نكون قادرين لتنفيذها بنوايا حسنة، وأنه لا "تهزنا تفجيرات داخلية أو خارجية".

 

وتابع: الهدف الثاني من الاجتماع أننا نريد شرعية دولية تعطينا حقنا بإقامة دولتنا، وحقنا في المقاومة بكل أشكالها في الأراضي المحتلة، ونريد التوافق على قواعد الاشتباك في هذه المرحلة، خاصة وأن قواعد الاشتباك مفتوحة وفق التطورات والظروف الدولية.

 

وشدد الرجوب على أن "هذا هو هدفنا ونحن في حركة فتح لدينا قرار استراتيجي له علاقة بالبند الأول إنهاء الانقسام، والبند الثاني وحدة الموقف النضالي والسياسي". 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق