في تحد للصين.. واشنطن تزيد من دعمها لتايوان

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أعلنت الولايات المتحدة عن إطلاق قناة جديدة للحوار الثنائي مع تايوان بشأن الاقتصاد، ما يهدف إلى تعزيز العلاقات بين واشنطن والجزيرة.

وقال كبير الدبلوماسيين الأمريكيين المختص بشرق آسيا ديفيد ستيلويل يوم الاثنين، إن واشنطن كانت "مضطرة" للقيام بهذه الخطوة في ظل "تنامي التهديدات الصينية للأمن والاستقرار" في المنطقة.

وأضاف: "سنواصل دعم تايبيه في التصدي لحملة الحزب الشيوعي الصيني للضغط على تايوان وترهيبها وتهميشها".

وقدمت وزارة خارجية تايوان الشكر للولايات المتحدة، متهمة الصين باللجوء إلى وسائل عسكرية لترهيب تايوان، وأكدت أنها ستعزز القدرات العسكرية للجزيرة.

يذكر أن الصين تعتبر تايوان جزءا من أراضيها على الرغم من وجود حكومة مستقلة في الجزيرة منذ لجوء أنصار حزب "الكومينتانغ" القومي إليها في أعقاب هزيمتهم في الحرب الأهلية مع الشيوعيين في الأربعينات من القرن الماضي.

وتثير علاقات سلطات تايوان مع الولايات المتحدة امتعاضا الصين، وتعد أحد أسباب التوترات بين واشنطن وبكين.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق