لبلبة عن وحيد حامد: موهوباً وعاشقا للفن ومن اقترب منه محظوظاً

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أفصحت النجمة لبلبة إنها لم يكن لها بعد وفاة والدتها إلا الكاتب الراحل وحيد حامد، والفنان عادل إمام.

 

اقرأ .. عادل إمام عن رحيل وحيد حامد : اليوم فقدت رفيقي وأخي وصديقي

 

وقالت "لبلبة" خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية عزة مصطفى في برنامج "صالة التحرير" على قناة صدى البلد، قالت لبلبة إنها علمت بمرض وحيد حامد وكان لديها أمل في شفائه، وكانت تتوجه للمستشفى وهي تعلم أنه في العناية المركزة ولن تتمكن من رؤيته، لكنها كانت تسأل الأطباء عن حالته.

 

وأضافت، أنها فقدت إنسانا غاليا جدا، وصديقا وأخا كانت تسأله في كل ما يضايقها، وكان وحيد

حامد، ويوسف شريف رزق الله، من الذين ساعدوها لتحضر مهرجان "كان" السينمائي، وحضرت بعد ذلك دورات المهرجان فكانوا يشاهدون عروض الأفلام معا، ويدور بينهم نقاش حولها.

 

وذكرت لبلبة أنها عملت مع وحيد حامد في الإذاعة في أول مسلسل له، وعملت معه بعد ذلك في فيلم "معالي الوزير"، وطلبها وحيد حامد أيضا للمشاركة في فيلم "عمارة يعقوبيان"، لكنها كانت تتمنى أن يكون دورها أكبر ولم تشارك.

ووصفت لبلبة وحيد حامد بأنه كان موهوبا وعاشقا للفن، وكل من اقترب منه

كان محظوظا.

 

ورحل عن عالمنا صباح اليوم الكاتب والسيناريست الكبير وحيد حامد، عن عمر يناهز 77 عاما، إثر أزمة صحية دفعته لدخول العناية المركزة، وتقرر تشييع جنازته إلى مثواه الأخير من مسجد الشرطة بالشيخ زايد.

 

وكان آخر ظهور للراحل في مهرجان القاهره السينمائي الدولي في دورته ال42، حيث تم تكريمه خلال هذه الدورة وحاز جائزة الهرم الذهبي التقديرية لإنجاز العمر من المهرجان، كما عقدت ندوة له آدارها الناقد السينمائي طارق الشناوي .


وجدير بالذكر، أن الكاتب وحيد حامد ولد بقرية بني قريش مركز منيا القمح محافظة الشرقية في يوليو 1944، وبدأ بكتابة القصة القصيرة والمسرحية في بداية مشواره الأدبي، ثم اتجه إلى الكتابة للإذاعة المصرية فقدم العديد من الأعمال الدرامية والمسلسلات، ومن الإذاعة إلى التليفزيون والسينما حيث قدم عشرات الأفلام و المسلسلات.

أخبار ذات صلة

0 تعليق