في الأحساء … “التعليم عن بُعد” يُشعل أسعار “الحاسوب” بزيادة 40% .. والأسر في مأزق

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

ما إن صدر قرار معالي وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل شيخ باستئناف الدراسة بمدارس المملكة عن بعد للتعليم العام عبر عدة مواقع وإطلاق منصة مدرستي التي تستوجب توفير بعض الأجهزة لدى بعض الأسر، حتى ظهر استنفار عام بين أولياء الأمور لتوفير تلك المستلزمات من أجهزة حاسوب وأيبادات وغيرها من الأجهزة الذكية.

ويأتي ذلك نظرًا لقصر الوقت الذي بدأت معه الدراسة عبر القنوات والدخول لمنصة مدرستي الأمر الذي أدى لاستغلال بعض أصحاب محلات الحواسيب هذه الفترة والقيام برفع أسعار بعضها بنسبة 40% ، فيما استغل محلات أخرى لصيانة تلك الأجهزة برفع سعر الإصلاح بصورة غير طبيعية.

من جانبها، تحدثت أم أحمد عن معاناتها في إيجاد حواسيب بسعر مناسب لأبنائها والتي كان بعضها في السابق يترواح من ٢٢٠٠ إلى٢٧٠٠ في بعض المحلات وقالت أن بعض المحلات أصبح فيها شُح واضح لاجهزة الحاسوب وغير متوفرة وقد تتوفر في بعض المحلات بعد أسبوع .

كما أعرب سالم الدوسري أحد أولياء الأمور أن بعض محلات صيانة الحواسيب قامت بزيادة في الأسعار تصل الى ٥٠% مستغلين تلك الأزمة، ناهيك مواعيد الصيانة التي قد يصل بعضها إلى ٥ أيام.

فيما أكد أحد أولياء الأمور لـ”الأحساء نيوز” أن بعض محلات الخدمات المدرسية استغلت تفعيل خدمة برنامج توكلنا لسحب المعلومات لتفعيل موقع مدرستي إلى ٨٠ ريال للطالب الواحد.

فيما طالب العديد من أولياء الأمور وزارة التعليم بالتأني في اتخاذ القرارات المدرسية بوقت كافي حتى يتسنى لهم إعداد وتجهيز مستلزمات المدارس الأهلية عن بعد لأبنائهم، مطالبين الجهات المعنية باتخاذ الإجراءات اللازمة ضد كل من يستغل تلك الظروف ضد المواطن.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق