«قلب تونس» يمنح الثقة لحكومة المشيشي قبل التصويت بالبرلمان

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

 قرر الحزب الثاني في البرلمان التونسي "قلب تونس" مساء اليوم الاثنين منح الثقة لحكومة هشام المشيشي لدى عرضها في جلسة تصويت على البرلمان يوم غد الثلاثاء.

وأوضح الحزب عقب اجتماع مجلسه الوطني في بيان له أنه طلب من كتلته النيابية منح الثقة لحكومة هشام المشيشي "حرصا على تثبيت استقرار البلاد وسير دواليب الدولة".

لكنه أعلن في نفس الوقت عن "تحفظاته بالنسبة لبعض التعيينات الوزارية خاصة منها المتعلقة بوزارات السيادة والتي تفتقد إلى الكفاءة والخبرة والاستقلالية".

وتسود حالة ترقب في الشارع التونسي بشأن مصير حكومة المشيشي المقترحة وهي الحكومة الثالثة منذ بدء العهد البرلمانية في تشرين ثان/نوفمبر الماضي، في وقت تشهد فيه البلاد أزمة اقتصادية خانقة وتوقعات بنسبة انكماش تصل إلى 7 بالمئة في 2020.

وسيعرض المشيشي المرشح من قبل رئيس الجمهورية قيس سعيد، حكومة تكنوقراط وهو خيار تسبب في اعتراض عدد من الأحزاب في البرلمان ومن بينها حزب الأغلبية حركة النهضة الإسلامية.

ولا يخفى الخلاف القائم بين مؤسسة الرئاسة والبرلمان بشأن دور الأحزاب في الحكم، وتتهم الأحزاب الرئيس بالتأثير من الخلف في اختيار المشيشي لحكومة خالية من الأحزاب بما يتعارض مع نظام الحكم السائد (برلماني معدل).

وتحتاج الحكومة إلى الأغلبية المطلقة (109 صوت) لنيل ثقة البرلمان. وبحسب الدستور، يحق لرئيس الجمهورية حل البرلمان والدعوة لانتخابات مبكرة في حال سقطت الحكومة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق