أوروبا تهدد بعقوبات لوقف تدفق السلاح إلى ليبيا

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
أوروبا تهدد بعقوبات لوقف تدفق السلاح إلى ليبيا, اليوم الثلاثاء 1 سبتمبر 2020 01:07 صباحاً

أعلنت ألمانيا أن هناك توافقا أوروبيا على فرض عقوبات لمنع تدفق السلاح للميليشيات في ليبيا، وقال وزير الخارجية الألماني هايكو ماس: هناك اتفاق فرنسي ألماني إيطالي على فرض عقوبات ضد منتهكي حظر الأسلحة في ليبيا.

وشدد هايكو ماس خلال لقائه أمس الإثنين بالسفراء الفرنسيين في أوروبا بدعوة من وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان لبحث الأوضاع في ليبيا وشرق المتوسط، على دعم

ألمانيا لقرار وقف إطلاق النار في ليبيا واستمرار جهود العودة إلى مسار برلين.

بدوره، أعربت القيادة العامة للجيش الوطني الليبي عن قلقها العميق إزاء الفوضى الأمنية والانتهاكات التي تجتاح مناطق غرب البلاد عامة والعاصمة طرابلس خاصة بعد المظاهرات على الأوضاع المعيشية والفساد في أغلب مؤسسات حكومة الوفاق غير المعترف بها من البرلمان الليبي.

وقالت القيادة في بيان لها مساء الأحد إنها «تتابع عن كثب التطورات الجارية في طرابلس، وتدعم خطوات مكافحة الإرهاب وبسط النظام والقضاء على مسبّبات الفوضى التي تهدد أمن وسلامة شعبنا وبلادنا، ومن ضمنها إنهاء تغّول الميليشيات المسلحة وفرق المرتزقة السوريين، التي تديرها أقطاب خارجية يمثل مصالحها فتحي باشاغا، وتسعى لتنفيذ طموحاتها الاستعمارية على أرضنا». في إشارة لعلاقة وزير الداخلية المقال مع نظام الرئيس التركي أردوغان.

وأضاف البيان: «إنّ عدم تدخل الجيش الوطني الليبي حالياً في عمليات إعادة الاستقرار في غرب البلاد لا يعني على الإطلاق أننا تركنا شعبنا يواجه هذا المصير، وإنما يعني أننا نعطي الفرصة للعقلاء من ممثلي القبائل والمناطق غرب ليبيا لأن يعملوا بأنفسهم على بسط النظام في تلك المناطق»، متطلعا إلى أن تتجه الأمور إلى عملية سياسية ناجحة من أجل إنهاء معاناة المواطنين.

من جهته، أعلن محمد الحصان آمر ميليشيات «الكتيبة 166» الإنشقاق عن حكومة الوفاق، وقال: لن أسكت عن الفساد وإذا خرج وزير الداخلية باشاغا من الحكومة فلن تعد تمثلني حكومة الوفاق.

كانت «الكتيبة 166 مصراتة للحماية والحراسة» التابعة لقوات الوفاق طالبت السبت الماضي جميع أفرادها بالتوجه إلى مقراتهم بسبب أمر في غاية الأهمية من دون توضيح الأسباب. فيما انتشرت قوات من مصراتة داعمة لوزير داخلية الوفاق المقال فتحي باشاغا منذ الأحد الماضي في العاصمة الليبية طرابلس لحماية باشاغا العائد من أنقرة بعد خلافه مع رئيس حكومة الوفاق فايز السراج.

ونشر المركز الإعلامي لغرفة عمليات الكرامة التابع للجيش الوطني الليبي الأحد فيديو يظهر انتشارا مكثفا للقوات التابعة لمدينة مصراتة بشارع عمر المختار، وميدان الشهداء في طرابلس.

من جانبه، يبحث فايز السراج عن مخرج لأزمة المظاهرات في طرابلس وعدد من مدن الغرب الليبي خصوصا بعد انقلاب تركيا عليه ودعم باشاغا لخلافته في منصبه إذ التقي الأحد بوفد من عمداء بلديات كل من «الزنتان، مسلاته، غريان، الزهراء، العزيزية، نالوت، حي الاندلس، أبوسليم»، وطالب الوفد، السراج بضرورة إجراء إصلاحات إدارية واقتصادية لتحسين الخدمات وتحسين معيشة المواطن، وتفعيل نظام الإدارة المحلية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق