لوف عن مجموعة الموت: مسرور بها.. وديشامب: ما باليد حيلة!

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

لوف عن مجموعة الموت: مسرور بها.. وديشامب: ما باليد حيلة!

ديشامب - لوفأعرب يواخيم لوف مدرب ألمانيا عن سروره بالوقوع مع البرتغال وفرنسا في يورو 2020 لأنه يرى مباريات هذه المجموعة بمثابة احتفالية للجمهور التي سيحضرها في ميونيخ الألمانية وبودابست المجرية.وقال لوف الذي يقود ألمانيا منذ 13 عاما:"أولا، أشعر بالبهجة لأن هذه مباريات تخطف الأضواء ضد فرنسا والبرتغال. نلعب ضد بطل العالم وبطل أوروبا".

وأضاف في تصريحات صحفية "أعتقد أن اللاعبين أيضا يتطلعون لهذه المباريات. بالتأكيد إنها مجموعة الموت. كل من في المجموعة عليه أن يبذل أقصى ما لديه ليتأهل للدور المقبل. لكني أرى هذه المباريات بمثابة حفل كروي. سنلعب في ألمانيا، أتطلع للمواجهات".

ومن جانبه، يتفق ديدييه ديشامب مدرب فرنسا مع لوف على مدى صعوبة المباريات، مشيرا إلى أن القرعة لربما كانت لتضع فريقه في مجموعة أقل قوة.

وقال بطل كأس العالم 1998 كلاعب و2018 كمدرب:"مجموعة صعبة، الأصعب، لكن علينا تقبلها. نحتاج للاستعداد لأن مباراتنا الأولى ستكون ضد ألمانيا في ميونيخ. سيلعبون في أرضهم".

وأضاف ديشامب "على الورق المجموعة صعبة. هذان الفريقان يمتلكان جودة كبيرة وحققا نتائج طيبة في الآونة الأخيرة. لربما كانت مجموعتنا لتكون أفضل، لكن ما باليد حيلة".

وسينضم لألمانيا وفرنسا والبرتغال منتخب من السبعة التالية، المجر وآيسلندا وبلغاريا وجورجيا وكوسوفو وبيلاروسيا ومقدونيا الشمالية.

ولأن ألمانيا إحدى الدول الـ12 المستضيفة للبطولة فإنها ستلعب مبارياتها في المجموعة على أرضها في ميونيخ.

ويفتتح فريق مانشافت مبارياته بمواجهة فرنسا في 16 يونيو 2020 ثم يلعب ضد البرتغال وينهي مواجهاته أمام الفريق الذي سيتأهل من الملحق.

وألمانيا وإسبانيا أكثر من توج بلقب يورو، حقق كل منتخب اللقب 3 مرات.

وتبحث ألمانيا عن اللقب منذ عام 1996 حين اقتنصت الكأس في لندن بالفوز على التشيك بهدف ذهبي بعد التعادل في الوقت الأصلي بهدف لمثله.

وبلغ لوف مع ألمانيا نهائي يورو 2008 وخسر ضد إسبانيا وودع النسختين التاليتين من الدور نصف النهائي.

طالع أيضا

أخبار ذات صلة

0 تعليق