حبس المتهم بالاعتداء على العاملين بمستشفى قصر العيني

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

 قررت نيابة مصر القديمة الجزئية، اليوم الثلاثاء، حبس شخص لاتهامه بالاعتداء على العاملين بمستشفى قصر العينى وإتلاف محتوياته، وذلك على خلفية وفاة مندوب إحدى شركات الشحن إثر طلق ناري على يد أحد الأشخاص بسبب خلافات سابقة.

 

وأمرت النيابة التحفظ على كاميرات المراقبة لتفريغ محتويات التصوير.

 

كانت الأجهزة الأمنية بالقاهرة تلقت بلاغًا من مستشفى قصر العيني الفرنساوي، باستقبال أحد الأشخاص 25 سنة، مندوب بإحدى شركات الشحن، مصاب بطلق نارى ولا يمكن استجوابه.

 

وتمكنت الأجهزة الأمنية من تحديد مرتكب الواقعة، وأمكن ضبطه واعترف بارتكابها نظرًا لوجود خلافات بينه وبين المجني عليه وآخرين، وتم بإرشاده ضبط السيارة والسلاح الناري المستخدمين فى ارتكاب الواقعة.

 

وفى أثناء تلقى المجنى عليه العلاج داخل المستشفى توفى متأثرًا بإصابته، مما دفع عددا من أهله الاعتداء على عدد من العاملين، وإتلاف بعض محتوياتها، اعتقادًا منهم بوفاته نتيجة عدم تقديم الرعاية الطبية له على الوجه الأكمل.

 

وتمكنت قوات الشرطة بنقطة تأمين المستشفى من السيطرة على الموقف وضبط الجناة، واتخذت الأجهزة الأمنية جميع الإجراءات القانونية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق