إحالة 3 أطباء للمحاكمة التأديبية لتسببهم فى وفاة مصاب

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

 أمرت النيابة الإدارية بإحالة 3 أطباء بمستشفى بلبيس المركزى للمحاكمة التأديبية، على خلفية الإهمال الطبى الجسيم الذى ترتب عليه وفاة أحد المواطنين عقب وصوله للمستشفى مصابا فى حادث سيارة الساعة الواحدة والنصف صباح 31 مايو الماضى.

 

وقال المتحدث باسم النيابة الإدارية المستشار محمد سمير، إن النيابة الإدارية تلقت بلاغا من مديرية الشئون الصحية بالشرقية بشأن الواقعة، لتباشر نيابة بلبيس تحقيقاتها فى القضية رقم ٨٨٥ لسنة ٢٠١٨ أمام وكيل النيابة أحمد سعيد عبدالله، وبإشراف نائب مدير النيابة المستشار ياسر زغلول.

 

وكشفت التحقيقات عن الإهمال الجسيم فى أداء المتهمين (رئيس قسم التخدير، وأخصائى الجراحة، وطبيبة أشعة تشخيصية) واجباتهم الوظيفية، بغيابهم التام عن المناوبة الليلية المكلفين بها ليلة الحادث بل والإهمال الطبى الجسيم للمتهمين الأول والثانى فى التعامل مع الحالة، عقب استدعائهم تليفونيا للحضور للمستشفى، ما ترتب عليه وفاتها.

 

ووجهت النيابة للمتهم الأول رئيس قسم التخدير بالمستشفى، تهمة التغيب عن التواجد بالمناوبة المسائية بالمستشفى المكلف بها فى ذلك اليوم، وبعد اكتشاف تغيبه واستدعائه تليفونيا حضر للمستشفى، إلا أنه امتنع عن أداء عمله بالتعاون مع الطبيب الجراح (المتهم الثانى) نحو تخدير الحالة، ما ترتب عليه عدم إجراء العملية الجراحية الاستكشافية اللازمة، وبادر بترك نوبتجيته بالمستشفى رغم علمه بخطورة الحالة، ما أفضى إلى وفاتها.

 

وأسندت النيابة للمتهم الثانى، أخصائى الجراحة بالمستشفى، التغيب عن المناوبة المسائية المكلف بها فى ذلك اليوم، وبعد اكتشاف تغيبه واستدعائه تليفونيا، حضر للمستشفى دون اتخاذ الإجراءات الطبية اللازمة نحو إجراء العملية الجراحية الاستكشافية اللازمة للحالة أو فحصها أو متابعتها، ودون إخطار رئيس القسم أو مدير المستشفى برفض طبيب التخدير إجراء التخدير لإجراء العملية لاستكشاف الحالة أو تحويلها لمستشفى آخر، حال تعذر عمل الاستكشاف اللازم لها، وقام بترك العمل بعد استدعائه وعلمه بخطورة الحالة مما أفضى إلى وفاتها.

 

كما أوضحت النيابة أن المتهمة الثالثة، طبيبة أشعة تشخيصية بمستشفى بلبيس المركزى تغيبت عن حضور المناوبة المسائية المكلفة بها يوم الحادث.

أخبار ذات صلة

0 تعليق