«آسيوي» يحاول الاستيلاء على بطاقات ائتمانية بوثائق مزورة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

باشرت محكمة الجنايات في دبي محاكمة متهم (آسيوي) هارب، غيابياً، بتهمة تزوير، مع آخرين، محررات رسمية، عبارة عن صور قسائم إقامة، منسوب صدورها إلى الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي، وقدمها مع محررات غير رسمية مزورة، شملت شهادات راتب، إلى مندوب بنك، بهدف استخراج ست بطاقات ائتمانية، فاكتشف البنك تزوير تلك المستندات، وأحبط الجريمة.

وقال شاهد من البنك في تحقيقات النيابة العامة، إن اتصالاً هاتفياً ورد إليه من المتهم، يطلب منه مقابلته لتقديم طلبات استخراج بطاقات ائتمانية، في إطار خدمة يوفرها البنك بالذهاب إلى مكان العميل، لافتاً إلى أنه التقى به في شارع الرقة، وسلمه ثلاثة طلبات غير مذيلة بتوقيع، بأسماء أشخاص آخرين، فطلب منه تواقيعهم، ثم استأذن منه المتهم لإتمام هذه المهمة، وعاد إليه بعد ساعة بالطلبات الموقعة، ثم اتفقا على تفاصيل أخرى، وعده المتهم بإرسالها إليه عبر رسالة نصية، وراجعها الموظف، ثم اعتمد الطلبات، وقدمها إلى قسم الائتمان، لكن بعد فترة أبلغه القسم بأن جميع المستندات مزورة، وطلب منه التواصل مع المتهم واستدراجه.

وأضاف أن المتهم كان يتواصل معه للتأكد من سير المعاملات، فطلب منه مقابلته مجدداً، وحرص على ترتيب مقابلات مع بقية الأشخاص الذين قدمت الطلبات بأسمائهم، وتم إبلاغ الشرطة التي اتخذت الإجراءات اللازمة، وأحيل المتهم إلى النيابة العامة، ومنها إلى محكمة الجنايات التي باشرت محاكمته وبقية المتهمين.

من جهته، قال شاهد من شرطة دبي إن بلاغاً ورد حول قيام عدد من الأشخاص بتزوير وثائق عبارة عن كشوف حسابات، بالتواطؤ مع موظف لدى البنك، وأنهم يقطنون في سكن واحد بمنطقة ديرة، فتمت مداهمة المكان والقبض على ثلاثة متهمين، حكم عليهم في القضية، فيما فر آخرون، من بينهم المتهم الذي تتناوله هذه الدعوى، وتبيّن أنهم كانوا يزورون جوازات قسائم الإقامة وكشوف الحسابات بواسطة حاسب آلي لدى متهم هارب.


قسم الائتمان في البنك اكتشف المستندات المزورة وتواصل مع المتهم واستدرجه.

 

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق