نحر صيدلانية ووالديها داخل منزلهم في بغداد

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

المواطن- محمد داوود- جدة

أكد استشاري الطب النفسي الدكتور محمد السليماني، أن إزهاق الروح البريئة بدافع السرقة من الجرائم الكبيرة الموجبة للقصاص والإعدام؛ لكونها جريمة متعمدة ودوافعها محددة بالقرائن، وبالتالي فإن جريمة القتل في هذه الحالة تعد مقصودة للاستيلاء على مال وممتلكات الغير.

إخفاء ملامح الجريمة:

وقال الدكتور السليماني لـ”المواطن”: تعليقًا على الجريمة التي شهدتها العاصمة العراقية بغداد صباح اليوم (الأربعاء) بنحر صيدلانية ووالديها داخل منزلهم الكائن في منطقة المنصور، غربي بغداد، أن الأشخاص المجهولين الذين أقدموا على هذا الفعل الشنيع يحاولون بالقتل المتعمد إخفاء ملامح الجريمة ودوافعها؛ حتى لا يتعرف أحد من المقتولين عليهم، فيما جاء اتباع أسلوب النحر لضمان وفاتهم.

السرقة دافع القتل:

وكانت العاصمة العراقية بغداد استيقظت صباح اليوم (الأربعاء) على جريمة بشعة، بعد نحر صيدلانية ووالديها داخل منزلهم الكائن في منطقة المنصور، غربي بغداد.

وقال مصدر أمني: إن مجموعة مجهولة قامت بنحر الصيدلانية شيلان دارا رؤوف ووالديها داخل منزلهم بأسلوب الذبح في منطقة المنصور غربي بغداد، وأن المعلومات الأولية تشير إلى أن دوافع القتل هي السرقة، وأن والدة الصيدلانية موظفة بدرجة خبير سابق في دائرة المؤسسات الدينية والخيرية، وتم إحالتها على التقاعد قبل عامين.

ذات صلة : دفاعات سفارة أمريكا لدى بغداد تتصدى لهجوم صاروخي شاب يجمع 5 من أقاربه في حمام المنزل ليقتلهم بالرصاص! 4 صواريخ كاتيوشا تستهدف القاعدة العسكرية للسفارة الأمريكية في بغداد وزير التخطيط العراقي : تمويل مجموعة مشاريع من القرض السعودي الميسر للعراق

0 تعليقات

Inline Feedbacks

View all comments


المزيد

شارك الخبر




إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق