التخطي إلى المحتوى

أعلنت الشركة المصرية للاتصالات مد فترة سداد مد فترة سداد فاتورة التليفون الأرضي لشهر يناير والتي كان محددًا لها 15 مارس الجاري، وذلك حتى موعد استحقاق الفاتورة المقبلة دون قطع الخدمة، في إطار دعم شركة المصرية لجهود الدولة في مواجهة فيروس كورونا المستجد، وتضامنا مع الإجراءات الاحترازية لمنع انتشار الفيروس من خلال تقليل الازدحام والحد من الخروج إلا للضرورة القصوى.

وبينت الشركة أن تلك الخطوة جاءت حرصا على سلامة عملائها، مع تأكيدها على إتاحة كافة وسائل السداد الإلكتروني عبر موقع الشركة.

فاتورة التليفون الأرضي لشهر يناير

من جانبه قال المهندس عادل حامد، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للشركة المصرية للاتصالات، أن هذه الخطوة تأتي ضمن سلسلة من القرارات التي اتخذتها الشركة لدعم جهود الدولة في مواجهة «كورونا»، وأن الشركة تستهدف من هذا القرار تخفيف الأعباء على السادة العملاء وضمان سلامتهم، وعدم اضطرارهم للخروج من أجل سداد الفواتير، موضحا أن السداد الإلكتروني متاح عبر موقع الشركة لمن يرغب في السداد.

ويأتي مد فترة سداد فاتورة التليفون الأرضي لشهر يناير  في الوقت الذي يترقب الكثيرون  إعلان شركة المصرية للاتصالات عن فاتورة التليفون الأرضي لشهر أبريل 2020 والثانية خلال العام الجاري.

وتظهر فواتير التليفون الأرضي كل ثلاث شهور أي فاتورة ربع سنوية بقيمة اشتراك 45 جنيه بالإضافة إلى استهلاكك على مدار الشهور.

 مواجهة فيروس كورونا

يشار إلى أن شركة المصرية للاتصالات قد أعلنت زيادة مجانية لسعات الاستهلاك لباقات الإنترنت الأرضي المقدم لعملائها ضمن مبادرة وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لدعم الطلاب في عملية التعليم عن بعد، وتزامنًا مع قرار تعليق الدراسة بالمدارس والجامعات لمدة أسبوعين ضمن الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الدولة لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

فيما أعلنت تقديمها لخدمة التصفح لـ «بنك المعرفة» والمنصات والمواقع التعليمية مجانا للطلاب وذلك حرصا منها على دعم منظومة التعليم عن بعد وتيسيرا على الطلاب لاستكمال دراستهم خلال فترة تعليق الدراسة.