التخطي إلى المحتوى

وافق مجلس جامعة القاهرة على قرار إلغاء امتحانات الميدتيرم في الكليات وتعويضها بحزمة من الإجراءات والبدائل مثل التكليفات الدراسية أو غيرها، ومنح الكليات مرونة في التعامل واختيار النظام الأنسب، بما يحقق مصلحة الطلاب والعملية التعليمية، وتطوير طرق تدريس مقرراتها،في ظل انتشار فيروس كورونا وارتفاع نسبة الإصابة إلى 150 حالة بينهم 80 مصريا و3 حالات وفاة، وكذلك استمرار تعليق الدراسة في المدارس والجامعات لمدة أسبوعين.

وننشر لكم متابعينا الكرام أبرز ما جاء في قرار رئيس جامعة القاهرة الخاص بتعليق امتحانات الميدتيرم وموعد إجرائها في المقال التالي:

إلغاء امتحانات الميدتيرم في جامعة القاهرة

عقد مجلس إدارة جامعة القاهرة اجتماع اليوم صباح الإثنين 16/3/2020 برئاسة محمد عثمان الخشت رئيس الجامعة وذلك في حضور عدد من عمداء الكليات بجامعة القاهرة بالإضافة إلي حضور نواب رئيس جامعة القاهرة ، وقد اتخذ المجلس كافة الإجراءات والقرارات اللازمة من أجل الوقاية من انتشار فيروس كورونا الجديد بين الطلاب وذلك وفقاً لخطة التعليم الإلكتروني والدراسة عن بعد.

ووافق مجلس الجامعة على قرار د الخشت بإلغاء امتحانات الميدتيرم في الكليات وتعويضها بحزمة من الإجراءات والبدائل مثل التكليفات الدراسية أو غيرها، موضحًا منح الكليات مرونة في التعامل واختيار النظام الأنسب، بما يحقق مصلحة الطلاب والعملية التعليمية، وتطوير طرق تدريس مقرراتها.

وأشار إلى أنه تم عمل موقع لرفع كافة المقررات الدراسية والأسئلة الخاصة بكل كلية، وإتاحتها بشكل يسهل للطالب الاطلاع عليه من خلال ملفات Word و Powerpoint وPDF، موضحًا أن الجامعة لديها المساحة التخزينية الكاملة وكذلك استخدام تطبيق Icloud مع مايكروسوفت العالمية، بالإضافة إلى استخدام العديد من التطبيقات العالمية في التدريس عن بعد.

التعليم عن بعد

وأوضح رئيس جامعة القاهرة، أن الجامعة أعدت خطة مسبقة للتعليم الإلكتروني والدراسة عن بعد، وقامت بتنفيذها في الكليات بمجرد صدور قرار تعليق الدراسة، وأن خطة الجامعة تعتمد على وسائل غير تقليدية، مشيرًا إلى أن البنية التحتية للجامعة قوية.

وكان الدكتور محمد الخشت، قد أعلن عن إعداد خطط شاملة لأي سيناريو محتمل، واتخاذ العديد من القرارات والإجراءات الاحترازية لمكافحة فيروس كورونا المستجد، ووجه عمداء الكليات والمعاهد ومديري المراكز والمستشفيات بمتابعة كافة الإجراءات، طبقا للخطة الموضوعة على مستوى الجامعة، وتأجيل جميع الأنشطة والندوات والفعاليات بالجامعة، وإخلاء المدن الجامعية، وبدء عمليات موسعة لتعقيم الجامعة.