التخطي إلى المحتوى

احتفل محرك البحث “جوجل” بالذكرى 86 لميلاد الكاتبة الصحفية نتيلة راشد، رائدة أدب الأطفال في مصر، وذلك بوضع صورة لها تصدرت صفحة محرك البحث.

ووضع محرك البحث الشهير، صورة كارتونية معبرة لـ”راشد”، مربوطة بالعديد من الروابط الموجودة على الإنترنت والتي ترتبط باسمها، وتاريخها وتتحدث عنها.

من هي نتيلة راشد

نتيلة إبراهيم راشد كاتبة صحفية وأمينة لجنة ثقافة الطفل بالمجلس الأعلى للثقافة.

هي إحدى مؤسسات مجلة سمير للأطفال في أبريل 1956، وشغلت منصب رئيس تحريرها من عام 1966 وحتى 2002. وأيضًا كتب الهلال للأطفال سابقًا، وإحدى أهم من كتبن للأطفال وأفنين عمرهن من أجلهم.

احتفل محرك البحث “غوغل” بالذكرى الـ86 لميلاد الكاتبة الصحفية، نتيلة راشد، إحدى مؤسسات مجلة “سمير”.

اشتهرت نتيلة إبراهيم راشد بمقالها الأسبوعي المعنون بـ”أولادي حبايب قلبي”، كما لُقبت بـ”ماما لبنى”، حيث اعتبرها الأطفال أمًّا لهم، وذلك لاهتمامها طوال الوقت بالأطفال وبنائهم والتواصل معهم فابتكرت باب مراسل سمير الصحفي الناشئ لرعاية أجيال من الأطفال وتعليمهم الصحافة وقواعدها، وأكثر من التحقوا بالباب كانت تنشر موضوعاتهم الصحفية وحواراتهم في مجلة سمير مع صورهم وهم لم يتعدوا الرابعة عشرة من عمرهم.

نتيلة راشد

بدأت راشد الكتابة للأطفال والشباب منذ ان كانت طالبة بجامعة القاهرة، وفي عام 1953، أذيعت لها أول مجموعة قصص قصيرة في الراديو.

كانت تحاول من خلال كتابتها ان تصور الحياة المعاصرة في مصر للأطفال في جميع انحاء العالم بالإضافة الى المزج الأدبي – الثقافي لرصد العادات والتقاليد المصرية بمصر القديمة والمعاصرة.

كما قامت ايضا بترجمة كلاسيكات أدب الأطفال الى العربية مثل “ملابس الامبراطور الجديدة ” لاندرسين، “الأمير السعيد ” لويلد و “الجمال الأسود” لسويل.

شاركت كعضو باللجنة العليا لمهرجان القاهرة الدولي لسينما الطفل وعضو باللجنة العليا للطفولة والنشء بمكتبة الاسكندرية.

حصلت على جائزة الدولة لأدب الطفل في عام 1978 وجائزة الدولة لصحافة الطفل في عام 2002 ووسام العلوم والفنون من الطبقة الاولى من وزارة الثقافة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *