التخطي إلى المحتوى

رصدت وزارة الخارجية الأمريكية مكافئة ضخمة وقدرها 3 مليون دولار عبر برنامج مكافآت من أجل العدالة مقابل معلومات وادله تؤدي ألي معرفة مكان الإرهابي محمد خضر موسي رمضان ، يعتبر هذا الإرهابي واحد من اهم رؤساء داعش الإرهابية وذلك بسبب قيامة بالعديد من العمليات الإرهابية شديدة الخطورة  التي أدت بحياة عدد كبير من البشر .

أسباب طلب القبض علي محمد رمضان

محمد خضر موسي رمضان احد مواليد دولة الأردن الملقب باسم أبو بكر الغريب من قبل الجماعة  ، يعتبر محمد خضر من أقدم المتواجدين في الإعلام الخاص بالجماعة الإرهابية ويقوم بالأشراف علي المجموعة الإعلامية اليومية ، وخاصة قيامة بإدارة شبكة داعش المنتشرة عالميا لعب الإرهابي محمد رمضان في القيام بالدعاية لشبكة تنظيم داعش الإرهابية لكي يقوموا بسلب أفكارهم ووضع فكر الجهاد رؤسهم ومن ثم تطرفهم وقيامهم بعمليات إرهابية علي جميع دول العالم وقتل العديد من الأبرياء وهو المشرف العام علي إنتاج الكثير من فيديوهات الخاصة بالجماعة الإرهابية والتي كانت تضم ابشع الصور من حيث التعذيب وقتل البشر أو إعدامهم ومنشورات أيضا عبر شبكات التواصل الاجتماعي .

أسباب رصد مبلغ كبير للقبض علي محمد رمضان

وضع مبلغ كبير جدا للقبض علي الإرهابي محمد رمضان من قبل برنامج يسمي المكافآت من أجل العدالة الذي يستخدم تحت إشراف الأمن الدبلوماسي التابع لوزارة الخارجية الأمريكية الذي تم إنشائه عام 1984 ، ودائما ما يرصد البرنامج مبالغ ضخمه للقبض علي الإرهابين واللصوص والمجرمين حيث قام البرنامج بدفع اكثر من مئة وخمسون مليون دولار لمئات الأشخاص الذين ساهموا في الوصول للإرهابيين للعدالة أو منعوا قيام عمليات إرهابية علي مستوي دول العالم اجمع لتحفيز الأشخاص دائما في مساعدتهم .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *